news
عربي وعالمي

تويتر يتحدى ترامب مجددًا ويحذف تغريدته بعد تحريضه على قتل المتظاهرين

حرّض الرئيس الأميركي دونالد ترامب صباح اليوم الجمعة على قتل المتظاهرين في مدينة مينيابوليس في ولاية مينسوتا، والذين خرجوا للاحتجاج ضد الشرطة في أعقاب قتل شرطي لمواطن أسود في المدينة.

وجاء في التغريدة التي نشرها ترامب في حسابه: "هؤلاء يهينون ذكرى جورج فلويد. وأنا لن أدع ذلك يحدث. تحدثت للتوّ مع الحاكم تيم وولز وأخبرته أن الجيش إلى جانبه حتّى النهاية. سنحاول السيطرة على أيّة صعوبة، لكن عندما يبدأ النهب سيبدأ إطلاق النار. شكرا."

وقال  ترامب عبر تويتر أن ما يجري في مينيابوليس يشير إلى "غياب كامل للمسؤولين"، وأضاف: "ينبغي على عمدة المدينة الضعيف والراديكالي واليساري جيكوب فري" حسب تعبيره، أن يحزم أمره للسيطرة على المدينة.
وهدّد ترامب متابعًا:" اذا لم يقم عمدة مينيابوليس بمهمته فسأرسل قوات الحرس الوطني للقيام بها بدلًا عنه."
وبدوره قام تويتر بحذف تغريدة ترامب على اعتبار انها تنتهك القواعد والمعايير وذلك بالتهديد بارتكاب بأعمال عنف ضد فرد أو مجموعة.
وتدور منذ أيام مناوشات كبيرة حول استخدام ترامب لتويتر، بعد خدمة تقصي الحقائق التي أضافتها منصات التواصل الاجتماعي إلى خدماتها في محاولة للتخلص من المعلومات المضللة على اثر نشر ترامب لمعلومات مغلوطة.
وقتل جورج فلويد (46 عامًا) يوم الاثنين تحت أقدام شرطي عنصري، قام بخنقه وهو أعزل، بعد ان ثبته أرضًا وضغط على رقبته بالقوة، ما أثار ردود فعل كبيرة حول العالم ضد هذا التصرف البربري الذي أعاد نضال السود التاريخي ضد السياسة الفوقية والانتقاص العنصري الفاحش الذي ينتهجه الرجل الأبيض.

تغريدة ترامب التحريضية التي قام تويتر بحذفها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب