news-details
عربي وعالمي

حتى السعودية "تندد" بتصريحات نتنياهو

"ندّد" النظام السعودي بتصريحات بنيامين نتانياهو، التي أطلقها مساء الثلاثاء وأعلن نيته فرض ما تسمى "السيادة الإسرائيلية" على منطقة غور الأردن، وشمال البحر الميت، إذا ما أعيد انتخابه، معتبرا إياه "تصعيدًا بالغ الخطورة".

وقال الديوان الملكي في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية "تعلن المملكة العربية السعودية عن إدانتها وشجبها ورفضها القاطع" لما أعلنه نتانياهو و"تعتبر هذا الإجراء "باطلاً جملة وتفصيلاً".

وأضاف أن "هذا الإعلان يعتبر تصعيداً بالغ الخطورة بحقّ الشعب الفلسطيني، ويمثل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي والأعراف الدولية".

وقال البيان إن "المملكة العربية السعودية تدعو إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية لبحث هذا الموضوع ووضع خطة تحرك عاجلة وما تقتضيه من مراجعة المواقف تجاه إسرائيل بهدف مواجهة هذا الإعلان والتصدي له واتخاذ ما يلزم من إجراءات".

وحذّرت المملكة في بيانها من أن "من شأن هذا الإعلان تقويض ورفض أي جهود تسعى لإحلال سلام عادل ودائم إذ لا سلام بدون عودة الأراضي الفلسطينية المحتلة وتمتّع الشعب الفلسطيني بحقوقه غير منقوصة".

وناشد البيان "كافة الدول والمنظمات والهيئات الدولية إدانة ورفض هذا الإعلان واعتبار أي إجراء يسفر عنه باطلاً ولا تترتّب عليه أي آثار قانونية تمسّ حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب