news-details

رئيس بوليفيا المنتخب: سنعيد علاقتنا مع كوبا، فنزويلا، ايران والصين

أكد رئيس بوليفيا المنتخب، لويس آرسي، فإنه سيعمل على إعادة العلاقات مع دول مثل كوبا وإيران وفنزويلا، التي قطعت خلال فترة الحكومة الانقلابية المدعومة من أمريكا برئاسة جانين آنييز.

وأضاف آرسي: "سوف نعيد كل العلاقات، تصرفت الحكومة المؤقتة بشكل أيديولوجي للغاية، وحرمت الشعب البوليفي من الوصول إلى الطب الكوبي، والطب الروسي، والتقدم في الصين، وأصابت حكومة جانين آنييز التقدّم الاجتماعي في البلاد بالشلل الجذري".

وقررت حكومة بوليفيا المؤقتة في كانون الثاني تعليق العلاقات الدبلوماسية مع كوبا بسبب "العداء الدائم والمظالم المستمرة" التي اتهمت بها الحكومة الكوبية، بعد أن اضطر الأطباء الكوبيون إلى مغادرة بوليفيا بالرغم من دعمهم للنظام الصحي البوليفي لسنوات خلال حكومة الرئيس إيفو موراليس.

وفي حالة فنزويلا، اشارت آنييز انها لن تعترف بحكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وبدلاً من ذلك اعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو.

ومن ناحية أخرى، أضاف ارسي من أنه يتعين على منظمة الدول الأمريكية "OAS" تعديل أخطائها في بوليفيا. وكانت قد شاركت منظمة الدول الأمريكية في كتابة التقرير الخاص بانتخابات 2019 التي كانت بمثابة ذريعة لانقلاب إيفو موراليس. وثبت فيما بعد أن هذا التقرير غير دقيق. كما دعمت حكومة الأمر الواقع بقيادة جانين آنييز، التي ارتكبت مذابح وأغرقت البلاد في ركود اقتصادي غير مسبوق.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب