news-details

رحلات جوية قيد التفعيل لنقل المرضى من صنعاء

قالت منظمة الصحة العالمية إن رحلات طيران لنقل المرضى الذين يحتاجون للرعاية الطبية بشكل ملح بدأت من العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الاثنين وهو إجراء طال انتظاره لبناء الثقة في إطار الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب الدائرة منذ خمس سنوات.

وذكر ألطاف موساني ممثل المنظمة في صنعاء أن 16 مسافرا غادروا على متن أول رحلة إلى عمّان بالأردن، والتي احتاج ترتيبها 18 شهرا من التفاوض.

وقالت منظمة الصحة العالمية على تويتر "معظم المرضى نساء وأطفال يعانون من حالات مثل أنواع شرسة من السرطان وأورام المخ أو يحتاجون لزراعة أعضاء وجراحات ترميمية".

وستنطلق الرحلات من صنعاء إلى عمّان وأيضا إلى القاهرة تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

وقال المجلس النرويجي للاجئين، وهو منظمة إغاثة، "من المأمول أن تسمح هذه الرحلات بإطلاق رحلات ’جسر’ طبي منتظم للمرضى".

وأضاف "ليس هناك ما يبرر معاقبة المدنيين المرضى بمنعهم من الحصول على الرعاية الصحية".

وتمثل إعادة فتح المطار هدفا مهما لمحادثات سلام بقيادة الأمم المتحدة ومطلبا رئيسيا للإدارة الحوثية.

وكانت الرحلات الجوية الطبية نتيجة لشهور من المفاوضات، وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث في كلمة لمجلس الأمن الدولي الشهر الماضي إن المشروع تلقى قدرا "غير عادي" من الدعم الدبلوماسي.

وتحاول الأمم المتحدة استئناف المفاوضات السياسية لإنهاء الحرب

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب