news-details
عربي وعالمي

روسيا: رحيل بولتون لن يساهم بتحسين العلاقات الروسية الأميركية

 نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية سيرجي ريابكوف قوله اليوم الأربعاء إن موسكو لا تتوقع أن تتحسن علاقاتها فجأة مع واشنطن بعد إقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون.
وقال ريابكوف، إنه "لا توجد توقعات بعد استقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، حيث أن التغيرات التقليدية في الإدارة الأمريكية لن تؤدي إلى تطبيع العلاقات مع روسيا"، مؤكدا على ثبات الموقف الروسي تجاه الولايات المتحدة.
وقال ريابكوف لوكالة "سبوتنيك": "لا يمكننا تقديم أي تقديرات لهذا الحدث، لأنها مسألة داخلية بحتة للولايات المتحدة. لقد لاحظنا مرارًا وتكرارًا في الماضي أن التغيرات داخل الإدارة لا تؤدي إلى تحسن في العلاقات أو إلى تطبيعها، على عكس التصريحات التي أدلى بها كبار ممثلي الإدارة نفسها".
وأضاف ريابكوف: "لذلك، لا يمكن أن نقوم بأي توقعات فيما يتعلق بإعادة الترتيب، أو إقالة شخص ما من منصبه، أو تعيينه. فموقفنا هو نفسه، ونحن نحكم بالأفعال. لا بالادعاءات ولا بالنية".
وأقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بصورة مفاجئة مستشاره للأمن القومي جون بولتون، وهو أحد الصقور البارزين في الإدارة الأمريكية، وسط خلافات حول السياسات الخارجية الأمريكية في ملفات مثل كوريا الشمالية وايران وأفغانستان، وذلك على وقع فشل المفاوضات التي أدارها بولتون مع حركة طالبان. في حين قال بولتون إنه هو من طلب الاستقالة وترامب قبل استقالته فحسب، ولم يقيله كما زعم الرئيس الأمريكي.
وقال ريابكوف إن مثل هذه التغييرات لم تسفر عن تطبيع العلاقات في الماضي.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..