news-details

روسيا قلقة من اختبار أميركي لصاروخ باليستي

ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن روسيا عبرت اليوم الجمعة عن قلقها بعد أن اختبرت الولايات المتحدة صاروخا باليستيا أُطلق من البر، كان محظورا بموجب معاهدة القوي النووية المتوسطة المدى.

وأجرت الولايات المتحدة التجربة أمس الخميس. وانسحبت واشنطن رسميا في آب من معاهدة القوي النووية المتوسطة المدى، الموقعة عام 1987 مع روسيا، بعد أن اتهمت موسكو بانتهاك المعاهدة وهو ما نفاه الكرملين.

وذكر فلاديمير إرماكوف رئيس إدارة الحد من التسلح ومنع الانتشار في وزارة الخارجية الروسية "هذا يثير قلقنا. بالطبع سوف نأخذ هذا في الاعتبار".

كان هذا ثاني اختبار تجريه الولايات المتحدة، وكان محظورا بموجب معاهدة القوي النووية المتوسطة المدى، وجاء في وقت أصبح فيه مستقبل معاهدة أخرى مهمة للحد من الأسلحة النووية بين روسيا والولايات المتحدة محل شك.

وسينتهي العمل بمعاهدة ستارت الجديدة، وهي آخر معاهدة رئيسية متبقية للحد من الأسلحة النووية بين البلدين، في فبراير شباط 2021، وحذرت موسكو من أنه لم يعد هناك ما يكفي من الوقت للتفاوض على بديل متكامل للمعاهدة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب