news
عربي وعالمي

رويترز: عون ودياب تلقيا مستندات سرية حذرتهما قبل كارثة المرفأ بأسبوعين

قال تقرير لوكالة رويترز، اليوم الثلاثاء، أن مسؤولا أمنيا كشف مستندات سرية، تبين أن الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة المستقيل حسن دياب، تلقيا تحذيرا قبل وقوع كارثة انفجار بيروت بأسبوعين.

وبحسب التقرير الذي نشرته وكالة رويترز نقلا عن مسؤول أمني (رفض الكشف عن اسمه) تلقى الرئيس ورئيس الحكومة الشهر الماضي تحذيرا من أن 2750 طنا من نترات الأمونيوم المخزنة في ميناء بيروت تشكل خطرا أمنيا، وقد تدمر العاصمة إذا انفجرت.

وتضمن تقرير للمديرية العامة لأمن الدولة حول الأحداث التي أدت إلى التفجير إشارة إلى رسالة خاصة تلقاها الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء حسان دياب في 20 تموز.

وقال مسؤول أمني كبير، إن "الرسالة لخصت نتائج تحقيق قضائي بدأ في كانون الثاني وخلص إلى ضرورة تأمين المواد الكيميائية على الفور".

وقال المسؤول الأمني، "كان هناك خطر من أن هذه المواد في حالة سرقتها يمكن أن تستخدم في هجوم إرهابي".

وأكد المسؤول الذي شارك في كتابة الرسالة، وامتنع عن ذكر اسمه: "حذرتهم من أن هذا قد يدمر بيروت إذا انفجرت".

وكان انفجار قد وقع، مساء الثلاثاء الماضي، في مرفأ العاصمة اللبنانية وأدى، حتى الآن، إلى مقتل أكثر من 163 شخصا، وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين، ولا يزال عدد من الأشخاص في عداد المفقودين.

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، مساء أمس الاثنين، استقالة حكومته، وذلك على خلفية تداعيات الانفجار المدمر الذي تعرضت له العاصمة بيروت والتدهور الحاد في الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والمالية التي تشهدها البلاد.

وقال دياب في كلمة توجه فيها إلى الشعب اللبناني، أنّ "الكارثة التي ضربت اللبنانيين حدثت نتيجة الفساد المزمن في الدولة والإدارة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب