news-details

سلسلة فضائح تهز كييف: استقالة نائب وزير الدفاع الأوكراني ومسؤولين كبار

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، استقالة نائب وزير الدفاع الأوكراني المسؤول عن الخدمات اللوجستية، بعد ساعات من استقالة نائب رئيس ديوان مكتب الرئاسة الأوكرانية على خلفية سلسلة فضائح هزت كييف والإعلام الأوكراني.
وأكدت الدفاع الأوكرانية أن نائب وزير الدفاع الأوكراني فياتشيسلاف شابوفالوف، المسؤول عن الخدمات اللوجستية للقوات المسلحة الأوكرانية، استقال بعد فضيحة المشتريات.
وجاء في البيان أن "فياتشيسلاف شابوفالوف... طلب طرده حتى لا يشكل تهديدا للإمدادات المستقرة للقوات المسلحة الأوكرانية نتيجة حملة اتهامات تتعلق بشراء خدمات غذائية".
وتأتي استقالة نائب وزير الدفاع الأوكراني بعد ساعات من استقالة نائب رئيس ديوان مكتب الرئاسة في أوكرانيا، كيريلو تيموشينكو.
وأكد الرئيس الأوكراني قبول استقالة تيموشينكو، في بيان جاء فيه "طرد تيموشينكو كيريلو فلادلينوفيتش من منصب نائب رئيس مكتب رئيس أوكرانيا وفقًا للطلب المقدم".
وتتهم وسائل الإعلام الأوكرانية وزارة الدفاع بالاحتيال عن طريق إبرام اتفاق لتقديم خدمات التموين للوحدات العسكرية المتمركزة في مناطق جيتومير وكييف وبولتافا وسومي وتشيركاسي وتشرنيهيف.
وبحسب المصادر الإعلامية تبلغ قيمة الصفقة أكثر من 13 مليار هريفنيا (أكثر من 350 مليون دولار). حيث أشارت التقارير إلى أن وزارة الدفاع تشتري منتجات بثمن أغلى مرتين أو ثلاث مرات مما يمكن شراؤها من متاجر البيع بالتجزئة في كييف.
ورداً على ذلك، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن هذه المعلومات تنشر مع "إشارات إلى وجود تلاعب متعمد وتضليل". وأوضح وزير الدفاع الأوكراني أن الأسعار المتضخمة للمنتجات نتجت عن خطأ تقني.
وأفادت مصادر أوكرانية باستقالة أليكسي سيمونينكو من منصب نائب المدعي العام في البلاد، على خلفية فضيحة مرتبطة بسفره إلى إسبانيا لمدة 10 أيام، في سيارة مملوكة لشركة تابعة لزوجة رجل الأعمال غريغوري كوزلوفسكي.

أخبار ذات صلة