news-details

صور لزعيم كوريا الشمالية على ظهر حصان أبيض قبيل تدشين مدينة جديدة

 

نشرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية صورا جديدة للزعيم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية - كيم جونغ أون، على صهوة حصان أبيض، أثناء زيارته الرمزية الثانية خلال أقل من شهرين إلى جبل بايكدو المقدس، قبل أن يتوجه لتدشين مدينة جديدة وصفها الاعلام المحلي على أنها "مثال للحضارة الحديثة".

ونشرت وكالة الأنباء المركزية الكورية اليوم الأربعاء صورا تظهر كيم برفقة زوجته والمسؤولين العسكريين المقربين منه، وهم يركبون أحصنة بيضاء خلال زيارتهم إلى الجبل المقدس، الذي رأى النور فيه، حسب الرواية الرسمية، والد كيم الزعيم الراحل كيم جونغ إيل.

ونقلت الوكالة الإخبارية الرسمية عن كيم جونغ أون دعوته الكوريين الشماليين إلى "العمل باستمرار بالتوافق مع الروح الهجومية لبايكدو"، متهما "الإمبرياليين والأعداء الطبقيين" بمحاولة تقويض "المواقع الإيديولوجية والثورية والطبقية" لحزب العمال الشيوعي الحاكم في البلاد.

وجاءت هذه الزيارة في وقت توشك فيه على النهاية المهلة التي منحها الزعيم الكوري الشمالي إلى الإدارة الأمريكية لتقديم اقتراحات جديدة بغية إنقاذ المفاوضات النووية بين الدولتين، بعدما رفضت واشنطن رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية.

وقام كيم بتدشين المدينة في أجواء احتفالية، وسط مباني مغطاة بالثلوج، حيث قام بقطع الشريط الأحمر للاعلان عن افتتاح المدينة. علما أنه تم تنظيم احتفال هائل يتضمن الألعاب النارية في جبل بايكتو المطل على المدينة يوم الإثنين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية.

ووصفت وكالة الأنباء الكورية الشمالية مدينة سامجيون بأنها "مثال لمدينة جبلية حديثة، في ظل الاشتراكية، ومثالا للحضارة الحديثة وخلقوا نموذجا لتحقيق فكرة الحزب عن البناء المحلي بنجاح"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا".

وتحتوي المدينة المسماة سام جيون بمعنى "المدينة الاشتراكية الفاضلة" على مباني لشقق وفنادق ومنتجع للتزلج ومرافق تجارية وثقافية وطبية، وتستطيع استيعاب 4000 أسرة وفيها نحو 380 مبنى من المباني العامة والصناعية بمساحة مئات الهكتارات.

وتعد المدينة واحدة من أكبر المبادرات الاقتصادية التي أطلقها كيم جونغ أون كجزء من حملته لتحقيق الاقتصاد لمستقل ذو الاكتفاء الذاتي.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب