news-details
عربي وعالمي

طيران الامارات تسعى لعودة رحلاتها الى دمشق وأجنحة الشام تعود الى مسقط

قالت شركة "طيران الإمارات"، الإثنين، إنها تتطلع إلى استئناف تشغيل رحلاتها إلى سوريا في أقرب وقت ممكن. 

وفي تصريحات نقلتها عنه صحيفة "البيان" الإماراتية، قال النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات، "عادل الرضا" إن "السوق السورية مهمة وجيدة" معتبرًا أنه بانتظار قرار الهيئة العامة للطيران المدني في الامارات كي تسمح لهم باستئناف تشغيل الرحلات الى دمشق. 

وبعد أن كانت الأجواء السورية والعراقية محرمة على الطيران المدني طوال سنوات الحرب في سوريا، الا أنه ومع عودة الاجواء في سوريا الى سابق عهدها، ارتأت العديد من الشركات الى تجديد عملها ورحلاتها من والى دمشق، واستخدام الأجواء السورية للطيران باتجاه أوروبا ومختلف الدول.

أجنحة الشام تعود الى مسقط

وفي شأن متصل، استأنفت شركة أجنحة الشام للطيران أمس تسيير رحلاتها المباشرة من دمشق إلى العاصمة العُمانية مسقط.

وقالت الشركة في بيان أنها تعتزم تسيير رحلتين أسبوعياً يومي الاثنين والخميس على متن طائراتها من طراز إيرباص (أيه 320) الحديثة في خطوة تهدف إلى تسهيل نقل الأفراد والبضائع بين البلدين بما تمثله سلطنة عُمان من مقصد جاذب للإجازات والعطل والأعياد.

وتسير أجنحة الشام رحلاتها إلى عدة محطات ووجهات عربية وإقليمية وعالمية تشمل موسكو ويريفان والكويت والشارقة وطهران وبغداد والنجف والبصرة والخرطوم وبيروت وأربيل وعمان.

يذكر أنه رغم قيام معظم دول الخليج بقطع علاقاتها بسوريا، واعلانها الدعم للقوات الاسلامية المتشددة والمليشيات الارهابية التي سيطرت على العديد من المناطق السورية، الا أنه في الفترة الأخيرة عملت عدة دول وأولها الامارات الى اعادة فتح سفارتها في دمشق، بينما تسعى بقية الدول لتطبيع علاقاتها مع سوريا من جديد.

وأعربت وزارة النقل السورية، في بيان أصدرته الشهر الجاري، عن "جاهزية المطارات المدنية وسلامة الأجواء السورية لاستقبال هبوط وإقلاع شركات الطيران وعبورها الأجواء السورية، وتقديم كافة التسهيلات والإجراءات التي تشجع عودة التشغيل والحركة الجوية".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..