news-details

في أعقاب مناظرته مع ترامب: أعضاء في الحزب الديمقراطي يطالبون بتنحي بايدن

قالت شبكة "أن بي سي" الأميركية، اليوم الجمعة، إنّ بعض أعضاء الحزب الديمقراطي يطالبون بتنحي الرئيس الأميركي، جو بايدن حتى يتمكن الحزب من ترشيح شخص آخر.

بدورها، ذكرت صحيفة "بوليتيكو" الأميركية أنّ "الديمقراطيين يُفكرون بما لم يفكروا به سابقاً وهو "أنّه حان الوقت لرحيل بايدن".

وتأتي مطالبات الأعضاء في الحزب الديمقراطي في أعقاب المناظرة، الليلة الماضية، أمام منافس بادين من الحزب الجمهوري، الرئيس السابق، دونالد ترامب. 

وقال أحد المُشرعين الأميركيين من الحزب الديمقراطي لـ "أن بي سي" إنّ "بايدن مثل الملاكم البطل الذي وصل إلى الحلبة بعد تجاوز ذروة شبابه"، مضيفاً أنّ "بايدن يجب أن يخرج من سباق الانتخابات".

ووفق الشبكة فإنّ بعض الديمقراطيين كانوا يفكرون، ليلة الخميس بأنّ "بايدن إذا لم يختر المغادرة بمحض إرادته فسيتعين أن يكون هناك ثورة بين الديمقراطيين، الذين تم انتخاب الغالبية العظمى منهم بناءً على تعهدهم بترشيح بايدن".
ولفتت الشبكة إلى أنّ ‏الخوف بين هؤلاء الديمقراطيين هو أنّ نسخة بايدن التي ظهرت في المناظرة - نسخة تُشبه الصورة الكاريكاتورية التي صورها ترامب وحلفاؤه لرجل غير مؤهّل لهذا المنصب - لا يُمكنها تحقيق الانتصار في تشرين الثاني 2024.

وأجرى الرئيس بايدن وترامب مناظرة هي الأولى من نوعها منذ 4 سنوات، قبل أقل من خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية المرتقبة في شهر تشرين الثاني المقبل. 

المناظرة استضافتها شبكة "CNN" الأميركية في مدينة أتلانتا في ولاية جورجيا، فيما لم يتصافح الرئيسان قبل بدء مناقشتهما مجموعة من القضايا الداخلية والدولية، منها الاقتصاد الأميركي، وقضية الإجهاض، والهجرة، والتغير المناخي، والحرب في أوكرانيا وقطاع غزّة، وتبادلا الاتهامات والانتقادات الحادة.

أخبار ذات صلة