news
عربي وعالمي

مادورو يحث دوكي على الاهتمام بشؤون بلاده وترك فنزويلا وشأنها

وجّه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رسالةً إلى الحكومة الكولومبية لحثها على التعامل مع مجازر بلادها بدلاً من التدخل في الشؤون الفنزويلية.
وأشار مادورو إلى مقتل خمسة شبان في كالي في 11 أغسطس، تلاه مقتل ثمانية أشخاص آخرين في مقاطعة نارينيو الكولومبية، على الحدود مع الإكوادور، بعد خمسة أيام من المذبحة الاولى.
وبالإضافة إلى ذلك، اتهم الرئيس الفنزويلي نظيره الكولومبي باتباع أوامر من الولايات المتحدة، بمعارضة الانتخابات في فنزويلا، وقال: "حكومة إيفان دوكي، حكومة مستعمرة، راكعة لمصالح إمبراطورية أمريكا الشمالية، وصرّح إيفان دوكي في وقت سابق أنّه لن يعترف بالانتخابات البرلمانية في فنزويلا".
وجاءت تصريحات مادورو بعد أن حث دوكي يوم الجمعة في الاجتماع التاسع عشر لوزراء خارجية مجموعة ليما، على عدم الاعتراف بنتائج الانتخابات البرلمانية في فنزويلا وتعزيز الحصار الدبلوماسي ضد الحكومة البوليفارية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب