news
عربي وعالمي

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لمناقشة التصعيد في إدلب

يجتمع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في وقت لاحق اليوم الجمعة، لبحث أحدث التطورات في ادلب في سوريا وذلك بطلب من الولايات المتحدة وبريطانيا وبلجيكا وألمانيا وإستونيا وفرنسا وجمهورية الدومنيكان

وقالت الرئاسة البلجيكية لمجلس الأمن الدولي إن المجلس سيناقش الوضع في إدلب، اليوم الجمعة.

وأشار رئيس مجلس الأمن مارك بيكستين: "في أي لحظة، نحن ننتظر طلبًا لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول الوضع في إدلب."

وبعد دقائق من تصريحاته، دعت بريطانيا لعقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، لمناقشة الوضع في إدلب.

 

وتأزم الوضع في إدلب، الأسبوع الماضي، حين نفذت العصابات الارهابية المدعومة من تركيا، وبغطاء من المدفعية التركية، هجوما على مواقع الجيش السوري، تمكنوا خلاله من اختراق خطوط دفاعه على مسار قميناس - النيرب.

وتم الاعلان، في وقت سابق من مساء أمس الخميس، مقتل 33 جنديا تركيا في هجوم جوي لقوات الجيش السوري على أفراد من  جيش الاحتلال التركي في إدلب.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب