news
عربي وعالمي

مسؤول يمني: فليرفع بن زايد يده عن الموانئ ومنابع النفط اليمنية

طالب مسؤول يمني، الثلاثاء، محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، بـرفع يده عن موانئ ومنابع النفط والغاز في اليمن.
جاء ذلك في تغريدة مقتضبة لمحافظ محافظة المحويت، صالح سميع عبر حسابه في تويتر. وقال سميع الذي يعتاد مهاجمة الإمارات: “يا تحالف لا نطلب منكم تسليح جيشنا وأمننا، نطلب فقط من محمد بن زايد أن يرفع يده عن موانئنا ومنع تصدير نفطنا وغازنا منها“. 
ووفق تقارير محلية، تسيطر الإمارات عبر قوات موالية لها على موانئ رئيسية باليمن، فيما ترفض سحب جنودها من منشأة بلحاف الغازية بمحافظة شبوة.
وتتهم الحكومة اليمنية الإمارات بدعم المجلس الانتقالي "الانفصالي" لخدمة أهداف خاصة بها في اليمن، الأمر الذي تنفيه أبو ظبي.
وارتفعت حدة التوتر بين الحكومة والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا عقب إعلان الأخير، في 26 نيسان الماضي، "حكما ذاتي" في محافظات الجنوب.
وقالت وزارة الصحة اليمنية، إن "الصمت الأممي الدائم إزاء المجازر، منح العدوان السعودي ضوءاً أخضراً لارتكاب جرائمه في اليمن"، محملةً الأمم المتحدة وجميع منظماتها "المسؤولية الإنسانية والقانونية عن كل قطرة دم سفكت وتسفك خلال فترة العدوان".  
ودعت الوزارة المجتمع الدولي "للقيام بمسؤوليته تجاه الشعب اليمني، في ما يتعرّض له من حرب إبادة، تتزعمها أميركا وتنفذها السعودية والإمارات، باقتراف الجرائم المباشرة، أو من خلال الحصار الجائر غير المبرر الذي يفتك بآلاف الأطفال والمرضى".
وجددت التحذير من منع قوات التحالف السعودي، دخول 15 ناقلة بحرية نفطية إلى اليمن، مما "ينذر بكارثة إنسانية على جميع الأصعدة، ومنها الجانب الصحي خاصة في ظل جائحة كورونا". 
وفي تغريدة له توجه بها عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي إلى المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، قال إن "أبواب ميناء الحديدة مفتوحة والسفن المحاصرة حاصلة على تصاريح من قبلكم"، مشدداً على أن "من يمنع دخول السفن بحرية هو العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب