news-details

موظف في شرطة باريس يقتل امرأة وثلاثة رجال بمقر الشرطة

قال مسؤولون بالشرطة الفرنسية إن موظفا إداريا لدى شرطة باريس قتل أربعة أشخاص طعنا بمقر الشرطة في وسط العاصمة اليوم الخميس قبل أن يطلق عليه ضابط النار ويرديه قتيلا.

ولم يرد حتى الآن أي ذكر لدوافع الهجوم الذي وقع في قلب العاصمة الفرنسية بالقرب من كاتدرائية نوتردام.

لكن جون مارك باييل أحد كوادر نقابة الشرطة وصف الهجوم بأنه "جنائي وليس إرهابيا". وقال في تصريح لتلفزيون فرنسي "كانت لحظة جنون".

وقالت هيئة النقل إن الشرطة طوقت المنطقة المحيطة بمقر الشرطة وأقرب محطة مترو أنفاق لدواع أمنية.

وذكر مسؤول بمكتب مكافحة الإرهاب التابع للادعاء أن المكتب لا يقود التحقيق في الوقت الحالي.

وقال مدعي عام العاصمة الفرنسية باريس ريمي هيتس للصحفيين إن امرأة وثلاثة رجال قتلوا في هجوم بسكين على مقر الشرطة في العاصمة اليوم الخميس.

وأضاف أن الشرطة فتشت منزل المهاجم وأن ممثلي الادعاء بجهاز مكافحة الإرهاب يقيمون الموقف. ولم يأت المدعي العام على ذكر الدوافع المحتملة للهجوم.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب