news-details

تلسكوب "جيمس ويب" في أول اكتشاف مذهل له: كوكب شبيه بكوكب الأرض

اكتشف تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، أول كوكب له، والذي اتضح أن به تضاريس صخرية ويشبه كوكبنا الأرض.

ويُصنف الكوكب خارج المجموعة الشمسية، ويشكل 99 في المائة من قطر الأرض. وبالرغم من أن به تضاريس أرضية شبيهة بالأرض، فإن العلماء لا يعرفون بعد ما إذا كان له غلاف جوي.

ورغم أن الفريق لا يستطيع في الوقت الحالي الوصول لإجابة قاطعة، فإنهم استبعدوا وجود غلاف جوي كثيف، يسيطر عليه غاز الميثان، كما هو الحال في جو قمر زحل "تيتان".

وكشف تلسكوب جيمس ويب، أن الكوكب الذي يقع على بعد 41 سنة ضوئية، "أدفأ ببضع مئات الدرجات من الأرض، ويكمل مداره في يومين".
ولا يزال هناك الكثير ليكتشفه العلماء فيما يتعلق بالكوكب الذي يطلق عليه "LHS 475 b"، خاصة أن مثل هذه الكواكب "غير مرئية" للتلسكوبات الفضائية، لكن "جيمس ويب" أثبت مرة أخرى مدى قوة تقنيته.

وعلق قال مدير قسم الفيزياء الفلكية في مقر ناسا بواشنطن، مارك كلامبين، في بيان، بالقول: "هذه النتائج الرصدية الأولى من كوكب صخري بحجم الأرض تفتح الباب أمام العديد من الاحتمالات المستقبلية لدراسة الغلاف الجوي للكواكب الصخرية، باستخدام ويب".

وتابع: "جيمس ويب يقرّبنا أكثر فأكثر من فهم جديد للعوالم الشبيهة بالأرض خارج نظامنا الشمسي، والمهمة ما زالت في بدايتها".

في حين أن هذا الاكتشاف مذهل، يعمل العلماء الآن على تحديد تكوين الغلاف الجوي للكوكب.

أخبار ذات صلة