صدرت أواخر آذار مجلة "التواصل" في عددها الأول لعامها العاشر، والتي تصدر عن جمعيّة الجذور (ج. م) للحفاظ على الوجه الحضاري الحقيقي للعرب الدروز في البلاد، ويرعاها أعضاء الحركة الوطنيّة للتواصل (لجنة التواصل الوطنيّة وميثاق المعروفيّين).

جاءت كلمة العدد بكشف وثيقة من عام 1949 عن خطّة ترحيل القرى العربيّة في الشمال التي شملت قرية حرفيش الدرزيّة.

وقد شمل العدد على أبواب عدّة بأقلام نخبة من حملة القلم عندنا. ففي باب التواصل كتب الشاعر علي هيبي؛ عن التواصل واللاتواصل. وفي باب الدراسات تناول محرّرها التنفيذي- الكاتب- خطّة الترانسفير ضد الدروز التي كانت عملت عليها الحركة الصهيونيّة في العقدين الرابع والخامس من القرن العشرين.

وفي باب الأرض والمسكن؛ ساهم كل من الشيخ كايد سلامة، والشاعر تركي عامر، والصحافي كمال عدوان. أما في باب الأدب فساهم كلّ من؛ الكاتب نمر نمر، والكاتب الشاعر إبراهيم مالك، والشاعر زياد شاهين، والشاعر مالك صلالحة، والشاعر فرحات فرحات في مداخلة عن شعر الشاعر أسامة ملحم، والشاعر نزيه حسّون، والشاعر الشعبي بسيل بدر.

وقد شملت المجلّة كذلك على قصيدة "ملحمة الثورة" لأحد قادة الثورة العربيّة السوريّة الكبرى 1925-1927م زيد الأطرش. أمّا شخصيّة العدد فكانت للمناضل رشيد طليع أول رئيس وزراء للدولة العربيّة بعد الثورة العربيّة الكبرى 1916م.     

;