news-details

النائب يوسف جبارين يدين منع محاضرة توما-سليمان: "طريقنا للتقدّم بمجتمعنا تمر من خلال الحوار وليس الإقصاء"

دان النائب  يوسف جبارين (الجبهة-القائمة المشتركة) منع زميلته النائبة عايدة توما-سليمان من المشاركة بندوة تتعلق بمكافحة العنف ضد النساء في قلنسوة. وأكد أن "طريقنا للتقدّم بمجتمعنا تمرُّ من خلال الحوار وليس الإقصاء، فنحنُ في ذات القارب معًا، بمواجهة المخططات السلطوية".

وكتب جبارين على صفحته في فيسبوك: "في خضم الاستهداف الإجرامي لبيوتنا في قلنسوة وعمليات الهدم هناك، كانت الزميلة والرفيقة عايدة توما-سليمان من أوائل من هبّوا للوقوف مع أهلنا في قلنسوة، وفي اجتماعنا مع سفير الإتحاد الأوروبي في أعقاب عمليات الهدم نقلت عايدة بمهنيّةٍ عاليّة ومسؤولية وطنيّة كبيرة للعالم التمييز الكبير الّذي يعاني منه اهلنا وما يتعرضون له من استهداف وهدمٍ لبيوتهم - والمحاضرة الّتي تمت دعوتها لتقديمها في قلنسوة هي إستمرارٌ لجهودها بمواجهة كافة أشكال التمييز والعنف ضد النساء.

واضاف: "إن طريقنا للتقدّم بمجتمعنا تمرُّ من خلال الحوار وليس الإقصاء، فنحنُ في ذات القارب معًا، بمواجهة المخططات السلطوية، بمواجهة العنف والجريمة، وبمواجهة مشاريع التضييق وهدم البيوت - وما تريدهُ لنا المؤسسة هو أن ننشغل ببعضنا البعض بدلًا من التركيز على خوض النضال الأساس - وهو النضال على البقاءِ والحقوق."

وتابع: "واجبنا ان نحافظ على وحدتنا الوطنيّة كما نحافظ على بؤبؤ العين، وان نصون نسيجنا المجتمعي متماسكًا ومتراصًا. هكذا كنّا دومًا وهكذا يجبُ أن نكون."
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب