news-details

سخنين تعيد إضاءة شجرتي الميلاد بحضور شعبي استنكارًا للاعتداء الظلامي

قام الأهالي في مدينة سخنين، مساء اليوم، السبت، باضاءة شجرتي الكنيستين اللتين أحرقتا صباح اليوم، بحضور كبير من سكان المدينة.

وفي فجر اليوم أقدمت حثالات مجهولة على احراق شجرتي عيد الميلاد في مدينة سخنين. اذ أحرقوا الشجرة المقامة بجانب كنيسة السيدة العذراء والأخرى بجانب كنيسة مار يوسف. ولا تزال التفاصيل غير واضحة، ولكن على ما يبدو أن الحديث يدور عن حريق شب بفعل فاعل، بهدف اثارة الفتن في مدينة سخنين.

وأوعز رئيس بلدية سخنين، د. صفوت أبو ريّا، لطاقم البلدية المباشرة بترميم شجرتي الميلاد لإعادة إضاءتهما منذ الليلة، قائلا ليس هذا موقفي وحدي، "بل هو موقف أهالي سخنين جميعًا، شيبًا وشبابًا، رجالًا ونساءً وشيوخًا، وموقف كلّ عائلات سخنين؛ باستنكار العمل الجبان والمدان الذي قام به أحدهم ليلة أمس، بإحراق شجرتَيْ الميلاد، وأقولها بأعلى صوت: إن وحدة أبناء هذا البلد أكبر بكثير من أن يفرّقها أحد، وإنّ محبتنا لهذا البلد تنبع أولًا من وحدة أبنائه، ونؤكّد أن هذا العمل الجبان هو اعتداء على كل أهل سخنين".

اضاءة الشجرة في سخنين

اضاءة الشجرة في سخنين

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب