news-details
الجماهير العربية

كتلة الجبهة بالكنيست: طفل ولد لعائلة فقيرة في اسرائيل سيكبر ويعمل ويموت فقيرًا

 

عقبت كتلة الجبهة في الكنيست على تقرير الفقر السنوي الصادر عن مؤسسة التأمين الوطني والذي يظهر أنه وعلى الرغم من أن الفقر سجل تراجعا محدودا بين العرب، إلا أنه يبقى أكثر بما بين 4 إلى 5 أضعاف معدلات الفقر بين اليهود من دون الحريديم.
وقالت كتلة الجبهة في تعقيبها "تقرير الفقر من قبل التأمين الوطني منقوص ولا يعكس خطورة الوضع حقيقة، ولكن حتى منه يتضح أنه في اسرائيل اليوم هناك رجال ونساء لا يولدون متساويين. أكثر من 40% من الحريديم والعرب - فقراء، ومعظم العائلات الفقيرة هي عائلات يعمل أفرادها. تثبت المعطيات بشكل لا يقبل التأويل أن مجتمعات كبيرة في الدولة (وبالأساس المواطنين العرب)، يستخدمون كأيدي عاملة رخيصة ومستضعفة من قبل قلة من المشغلين الاستغلاليين، وأن طفل ولد لعائلة فقيرة - سيكبر ويعمل ويموت فقيرًا"َ.
وتابعت كتلة الجبهة "نحن نطالب الحكومة أن تنظر لمئات آلاف الأولاد الفقراء بالعينين - فرصهم غير عادلة البتة، وكلما استمرت المماطلة باجراءات التفكيك والخصخصة لأنظمة الخدمات الاجتماعية، الصحة والتربية والتعليم، فإن الوضع سيواصل التفاقم".
لقراءة تحليل لمعطيات التقرير يرجى مشاهدة الخبر التالي: اضغط هنا.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..