news-details

مظاهرتان في أم الفحم وطمرة ضدّ العنف والجريمة وتقاعس الشرطة

انطلقت ظهر اليوم الجمعة، مظاهرتان في مدينتي أم الفحم وطمرة، ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة مع منظمات الاجرام وتقاعسها عن الكشف عن الجناة، الذي قضوا مضاجع المجتمع العربي وبثوا الرعب في ميادينه.
وشارك العشرات عند مفرق بئر الطيرة، مدخل مدينة طمرة، بدعوة من اللجنة الشعبية في المدينة، كما أغلقوا شارع 70 تعبيرًا عن غضبهم محملين الحكومة والشرطة مسؤولية تفشي الجريمة.

كمت شارك مئات الأهالي أم الفحم والمنطقة انطلاقًا من ساحة البلدية. وأغلق المتظاهرون في أم الفحم شارع 65، فيما رفعت شعارات تندّد بالجريمة المستشرية وتواطؤ الشرطة معها.


وتظاهر الأهالي في كل من المدينتين أمام مركزيّ الشرطة الأسبوع الماضي. وتأتي هذه الخطوات التصعيدية في ظل مأساة تعاني منها المدينتان، والمجتمع العربي برمته، اذ أصيب  رئيس البلدية السّابق د. سليمان اغبارية جراء اطلاق النار عليه والذي يرقد في العناية المشددة. 


ويستمر اطلاق النار العشوائي في مدينة طمرة، كما وضعت قذيفة أمام قسم الجباية في البلدية ما تسبب بذعر كبير أعرب عنه سكان المدينة. وأصيب الأسبوع الماضي 3 أشخاص بإصابات متفاوتة جراء جريمتي إطلاق نار بفارق ساعات قليلة على محل تجاري في المدينة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب