news-details
الجماهير العربية

اسرائيل تهدد بتجديد الاغتيالات ونتنياهو يحرض على نواب المشتركة 

* نوّاب المشتركة: "حرب المفاوضات، العملية لانقاذ نتنياهو"! *


حيفا - غادر نوّاب القائمة المشتركة قاعة الهيئة العامة للكنيست اليوم بعد مواجهة مع رئيس حكومة اليمين الموقتة بنيامين وتحريضه العنصري عليهم وبعد أن تم اخراج النائب د. أحمد الطيبي بالقوة من القاعة.

 

وقد سجلت المواجهة بعد أن باشر نتنياهو خطابه الذي تحدث فيه عن العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، المتواصل منذ يوم أمس.
وقال نتنياهو في خطابه "لم أصادق على طلبات متكررة من جهات الأمن لأننا فحصنا احتمالات أن يصاب مدنيين بأذى، ومرة تلو أمرة، لم أصادق على العملية لأننا نسعى لتقليص عدد المصابين الأبرياء الى أدنى حد ممكن. هذا مختلف تمامًا عما يفعله أولئك الارهابيين الذين يوجد هنا أعضاء كنيست يدافعون عنهم".
وقال نتنياهو: "سمعت أمس في مظاهرة داعمة لكم، أن عضو كنيست من قبلكم تطالب استنكارنا واعتبارنا مجرمي حرب".
ورد عليه الطيبي صائحًا بوجهه "أنت كاذب، محرّض، وتكذب بصريح العبارة. بسببك تتعرض عائلتي للتهديد". وبعدها تم ابعاد الطيبي من الجلسة عنوة، فما كان من النواب في القائمة المشتركة الا أن خرجوا هم أيضًا من قاعة الهيئة العامة للكنيست مع استمرار نتنياهو بالتحريض عليهم. وقد هتف النواب العرب وهم يغادرون القاعة "حرب المفاوضات، العملية لانقاذ نتنياهو"!
واقتبس نتنياهو من مكتوب أرسله النواب للمستشار القضائي للحكومة بخصوص الحرب الاخيرة على قطاع غزة داعين لفتح تحقيق ضد نتنياهو بتهمة تنفيذ جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وكذلك ضد وزير الأمن في حينه موشيه يعالون ورئيس هيئة الاركان في ذاك الوقت بيني غانتس. 
وواصل نتنياهو بالتحريض على القيادات من القائمة المشتركة باعتباره أن من يدافع عن سكان غزة "يقدم الدعم لجرائم الحرب الحقيقية" زاعمًا أنه يتوجب دعم جنود جيش الاحتلال في عدوانه الجائر على القطاع.
وخرج وزير المعارف وحاخام جيش الاحتلال السابق رافي بيرتس ببيان داعم لنتنياهو مواصلًا التحريض على نواب المشتركة بقوله إنه "كل ما يفعله نواب القائمة المشتركة هو الدفاع عن اولئك الارهابيين الذين يحاولون ايذاءنا. مشهد مخجل"!

 

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..