news-details
الجماهير العربية

"المشتركة تقاطع افتتاح الولاية 22 للكنيست التزاما بالاضراب

توما سليمان لـ "الاتحاد": "مكاننا هذا اليوم مع اهلنا وناسنا ولا مكان لجلسات احتفالية

 

يفتتح الكنيست بعد ظهر اليوم الولاية الـ 22، وسط مقاطعة نواب القائمة المشتركة، التزاما بالاضراب العام، الذي أعلنته لجنة المتابعة العليا، ردا على استفحال الجريمة. وقالت النائبة عايدة توما سليمان لـ "الاتحاد"، إن في هذا رسالة للحكومة عن مسؤوليتها، إلى جانب التزامنا بالاضراب العام.

ويفتتح الكنيست ولايته الجديدة، بعد أسبوعين من الانتخابات، وسط ضبابية بكل ما يتعلق بتركيبة الحكومة المقبلة، إذ أنه وفق التقارير، فإن تشكيل حكومة "وحدة" تضم كتلتي الليكود وكحول لفان وغيرهما تتعثر، في حين سيعقد اليوم أول اجتماع بين بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، لفحص احتمال انضمام ليبرمان الى تحالف اليمين الاستيطاني، الذي هو جزء منه أصلا.

ولا تختلف تركيبة نواب الكنيست في الولاية الجديدة، كثيرا عن سابقتها، التي تم حلها بعد 50 يوما من انتخابات نيسان الماضي. ويتشكل الكنيست حاليا من 9 كتل برلمانية، بدلا من 11 في الولاية السابقة بفعل التحالفات التي أبرمت قبل انتخابات أيلول. ومن أبرز الاحصائيات، أن عدد النواب المتدينين اليهود حافظ على حاله، كما في الولاية السابقة، 37 نائبا، من بينهم 17 نائبا من الحريديم، بينهم نائبة واحدة في كتلة كحول لفان، و20 نائبا من التيار الديني الصهيوني، 6 منهم في كحول لفان، و8 في كتلة الليكود.

ما يعني أن 31 نائبا من أصل 63 نائبا في كتل اليمين الاستيطاني، بما فيها "يسرائيل بيتينو" هم المتدينين اليهود المتشددين.

وسجل عدد العسكريين، من قادة الأجهزة السابقين، أو ذوي رتب عالية في تلك الأجهزة، ارتفاعا طفيفا، إذ بلغ عددهم 15 نائبا، مقابل 13 نائبا في الولاية الـ 21. وتبرز في هذا المجال كتلة "أزرق ابيض"، التي حوالي 25% من نوابها هم من العسكريين الكبار السابقين، 8 نواب من أصل 33 نائبا، من بينهم 3 رؤساء أركان للجيش، ونائب رئيس الموساد، وضابطين كبيرين في سلك الشرطة. كما في هذه الولاية نائب رئيس أركان سابق، في كتلة "المعسكر الديمقراطي"، التي تضم حزب ميرتس أساسا.

وفي التصنيفات الأخرى، فقد بلغ عدد النساء في الولاية الجديد 28 نائبة، مقابل 27 نائبة في الولاية الـ 21 وهذا شبيه بما كان في الولاية الـ 20. وما تزال إسرائيل متخلفة بالتمثيل النسائي في البرلمان، مقارنة مع الدول الغربية، التي تحرص إسرائيل مقارنة نفسها بها.

 

القائمة المشتركة تقاطع

 

وأعلنت كتلة القائمة المشتركة، بنوابها الـ 13 مقاطعتها للجلسة الافتتاحية للولاية 22، التزاما منها بالاضراب العام، للجماهير العربية. وقالت النائبة عايدة توما سليمان لـ الاتحاد، "مكاننا هذا اليوم مع اهلنا وناسنا ولا مكان لجلسات احتفالية"، وأضافت، أن هذه رسالة جماعية اخرى الى جانب التزامنا بالاضراب الى جانب جماهيرنا، وهي اننا نتهم الحكومة واذرعها باستفحال الجريمة، عن سبق اصرار وترصد.

وتابعت توما سليمان، لقد رفض وزير "الأمن الداخلي" غلعاد أردان شخصيا، منذ نهاية العام الماضي تطبيق خطة لملاحقة المجرمين كي لا تشوش الانتخابات، وفق ما ورد في، وسائل الاعلام في حينه.

ومن المفترض أن تعقد القائمة المشتركة ظهر اليوم الخميس مؤتمرا صحفيا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..