news-details

الأسير الأخرس مستمر في نضاله ضد الاعتقال الإداري لليوم الـ93

يواصل الأسير ماهر الأخرس، اضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري لليوم الـ93 وسط تدهور خطير في حالته الصحية، مع تصاعد التضامن المحلي والفلسطيني.

وقالت مؤسسات شؤون الأسرى بأن الأسير الأخرس يعاني من وضع صحي خطير للغاية، وحالة إعياء شديد تجعله غير قادر على الحركة، في الوقت الذي تأثرت فيه قدرته على السمع والنطق، مشيرًة إلى أن "الأطباء عبروا عن خشيتهم من أن تتعرض أعضاؤه الحيوية لانتكاسة مفاجئة في ظل عدم حصوله على المحاليل والمدعمات".

كما حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، من خطورة الحالة الصحية للأخرس.

ويرقد الأخرس في القسم الباطني بمستشفى كابلان بين الحياة والموت حيث يعاني من وضع صحي حرج جداً وأوجاع صعبة في رأسه وجسده وتشنجات قوية، في الوقت الذي قررت فيه سلطات الاحتلال يوم الجمعة الماضي إلغاء تجميد الاعتقال الإداري بحقه والذي أصدرته في 23 أيلول الماضي.

واعتقل جيش الاحتلال الأخرس يوم 27 تموز الماضي، في منزله في قضاء "سيلة الظهر" بمدينة جنين، وأصدر قرارًا بتحويله للاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب