news-details

الاحتلال سيُحوّل شهريا 500 مليون شيكل مما احتجزه للسلطة الفلسطينية

كشف وزير المالية في السلطة الفلسطينية شكري بشارة اليوم (الأحد)، عن "اتفاق مبدئي" مع إسرائيل يقضي بتحويل 500 مليون شيكل شهريا إلى السلطة الفلسطينية من أموال الضرائب الفلسطينية المحتجزة في ظل تخوفات من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الأراضي الفلسطينية.
وقال بشارة في لقاء عقد عبر الفيديو كونفرس مع عدد من الصحفيين في مدينة رام الله إن الاتفاق لم يجهز بعد ولكن أتوقع أن يتم التوقيع عليه قريبا".
وتحتجز إسرائيل شهريا من أموال الضرائب الفلسطينية التي تجبيها وفق اتفاقية باريس الاقتصادية (الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1994 لتحكم العلاقات الاقتصادية) بحدود 54 مليون شيكل بحجة دفعها كرواتب لعائلات الشهداء والأسرى الفلسطينية، منذ أكثر من عام وتقدر الآن بمليار شيكل.
وبحسب بشارة، فإن الاتفاق يقضي بالاستمرار بتحويل هذه المبالغ للسلطة الفلسطينية بشكل شهري لمدة ستة أشهر بحيث إذا انخفضت قيمة الضرائب الفلسطينية يتم ترحيل ذلك إلى الأشهر اللاحقة.
وأفاد، بأن السلطة طالبت إسرائيل إما بتحويل كامل الأموال المحتجزة من الضرائب نحو مليار شيكل أو الاستمرار بدفع مبلغ 500 مليون شهريا لحين انتهاء أزمة تفشي كورونا، مشيرا إلى أن مجمل العائدات من الضرائب تصل 640 مليون شيكل شهريا تخصم منها إسرائيل نحو 150 مليون.
وتشكل فاتورة الضرائب ما نسبته 60 بالمائة من موارد السلطة الفلسطينية المالية.
ولفت بشارة إلى أن وزارته تعمل وفق موازنة طوارئ الآن، مما ينتج عنها اعتماد مبدأ التقشف بالصرف النقدي، والتحول من الموازنة العادية إلى موازنة طوارئ تتعامل مع تحديات الوباء كأهمية قصوى.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب