news
القضية الفلسطينية

المستوطنون يعتدون على امرأة حامل وقوات الاحتلال تداهم منازل في الضفة

شن المستوطنون الليلة الماضية، هجومًا شرسًا على أربعة فلسطينيين، من قرية كفر مالك شرق محافظة رام الله والبيرة، اذ أصيب أحدهم بجروح خطيرة، بعد رشق مستوطنين سيارتهم بالحجارة، قرب بلدة ترمسعيا شمال شرق المحافظة.
وأوضحت مصادر طبية، لوكالات فلسطينية، أن 4 إصابات وصلت لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، إحداها وصفت بالخطيرة وهي لمواطنة حامل وفي شهرها التاسع، بعد تعرض سيارتهم للرشق بالحجارة من قبل المستوطنين.
وفي السياق، داهمت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة، عددا من منازل المواطنين وفتشتها، في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.
وقالت المصادر، ان قوة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة تقوع، وداهمت منازل عرف منها، منزلي محمد موسى البدن، والأسيرة المحررة شروق البدن، حيث تم احتجازها لفترة قبل إخلاء سبيلها.
ويصعد الاحتلال في الفترة الاخيرة من اجراءاته التعسفية بحق مواطني بلدة تقوع، تمثل باعتقال عدد من الفتية والشبان، ونصب الحواجز العسكرية على مداخلها، ومنع عدد من المزارعين والرعاة من الوصول الى أراضيهم .
كما تستمر قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الحمرا، الواصل بين مدن الضفة، بالأغوار الفلسطينية، بإعاقة، تنقلات الفلسطينيين عبر الحاجز من كلا الاتجاهين. 
وقالت مصادر لوكالات فلسطينية، إن جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز، أعاقوا تنقلات المواطنين عبر الحاجز، من خلال تأخير مرور المركبات الفلسطينية، ما تسبب بأزمة مركبات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب