news-details
القضية الفلسطينية

ثمانية فصائل تَعقد مؤتمرًا صحفيًا اليوم للإعلان عن الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام

 

 

غزة - من المقرر، أن تعقد ثمانية فصائل فلسطينية، اليوم الاثنين، مؤتمرًا صحفيًا، للإعلان عن الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، محمود خلف، في تصريحات صحافية: إن الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام، بادرت إليها ثمانية فصائل وسلمتها لعدة جهات.

وأوضح: تم تسليم رؤية إنهاء الانقسام إلى كل من حركتي فتح وحماس، والرئيس محمود عباس، ومدير المخابرات المصرية، عباس كامل، والأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط.

وأكد خلف أنه حتى اللحظة، لم تأت أي ردود من قبل أي طرف على هذه الرؤية، داعيًا وسائل الإعلام لتغطية المؤتمر الذي سيعقد في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة غدًا (اليوم) الاثنين الساعة 11:30 ظهرًا.

وأكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، أن الفصائل الثمانية هي: حركة الجهاد الإسلامي، الجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، المبادرة الوطنية، فدا، حزب الشعب، الصاعقة، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "القيادة العامة".

 

العوض يكشف عن مضمون الرؤية المتفق عليها بين الفصائل

 

كشف وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني عن مضمون هذه الرؤية وقال

انه فيما يخص البند الثاني عقد اجتماع لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية "الأمناء العامون" خلال شهر تشرين الأول 2019 في العاصمة المصرية القاهرة بحضور الرئيس محمود عباس، وتكون مهام هذا الاجتماع الاتفاق على رؤية وبرنامج واستراتيجية وطنية نضالية مشتركة، والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية، والرقابة على عملها وفق القانون إلى حين إجراء الانتخابات الشاملة، ومهمتها الأساسية توحيد المؤسسات الفلسطينية وكسر الحصار عن قطاع غزة وتعزيز مقومات الصمود للشعب الفلسطيني في الضفة لمواجهة الاستيطان والتهويد، وتسهيل إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية تحت إشراف لجنة الانتخابات المركزية.

ويعتبر البند الثالث المرحلة من تشرين الأول 2019 وحتى تموز 2020 مرحلة انتقالية لتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، يتخللها تهيئة المناخات الإيجابية على الأرض بما فيها وقف التصريحات الإعلامية التصعيدية من جميع الأطراف، والتراجع عن كافة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية ومست حياة المواطنين في قطاع غزة.

والبند الرابع، بتعلق بالجدول الزمني للمرحلة الانتقالية عقد اجتماع لجنة تفعيل وتطوير المنظمة "الأمناء العامون" خلال شهر تشرين الأول على أن تضع على جدول أعمالها تنفيذ الأمور التالية: الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية بما لا يتجاوز نهاية عام 2019، وآليات تسلمها مهامها والفترة الزمنية، وتوحيد القوانين الانتخابية للمؤسسات الوطنية الفلسطينية، واستئناف اجتماعات اللجنة التحضيرية للبدء بالتحضير لإجراء انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وفق قانون التمثيل النسبي الكامل فور انتهاء اجتماع لجنة تفعيل المنظمة، والتوافق في المناطق التي يتعذر إجراء الانتخابات فيها، وإجراء الانتخابات الشاملة (التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني) في منتصف 2020.

ودعا العوض الشعب الفلسطيني الالتفاف حول المبادرة التي تم صياغتها بما لا يسمح لأحد الاعتراض عليها إلا إذا كان مصرا على استمرار الانقسام على حد قوله، مؤكداَ على أن سلسلة اجتماعات ستعقد خلال الأسبوع المقبل بما فيها عقد مؤتمر شعبي من أجل الاتفاق على آليات الضغط لمن يعطل هذه الرؤية.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..