news-details

شبيبة حزب الشعب تدين اعتقال الرفيق محمود البرغوثي تعسفيًا من المشفى

دانت شبيبة حزب الشعب الفلسطيني اختطاف الرفيق محمود البرغوثي سكرتير الشبيبة في كفرعين قضاء رام الله، والناشط الشبابي في القضايا الوطنية والاجتماعية، من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بعد نقله هو ووالدته الى المستشفى إثر تعرضهم لوعكة صحية حادة حيث تم اعتقاله من مشفى رام الله امام عائلته، وذلك على خلفية نشاطه في قضية نزار بنات، وفق ما ورد في البيان.

وقالت الشبيبة: "ندين ونستهجن هذه الأعمال التي تزيد من حالة الاحتقان والانشقاق في الشارع الفلسطيني، ونعتبر أن هذا العمل لا يخدم المصلحة الوطنية الداخلية والعليا التي تضمنها حرية الرأي والتعبير تلك التي اصبحت تهمة يعتقل بموجبها أصحاب الكلمة الحرة والموقف الحق".
وطالبت الشبيبة بالإفراج عن الرفيق محمود البرغوثي وجميع معتقلي الرأي بأسرع وقت ممكن، مؤكدةً على ضرورة احترام حرية التعبير عن الرأي السياسي لدى أبناء شعبنا وقواه الوطنية، والتخلي عن العقلية الانتقامية والقمعية.
كما أكدت الشبيبة على "مواصلة النضال على كافة الصعد الاجتماعية والوطنية والطبقية، معاهدةً شعبنا الباسل على الكفاح المستمر للوصول للحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وبناء دولتنا الفلسطينية الديمقراطية المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس".

أخبار ذات صلة