مسؤولون يغوصون في فساد الغواصات

من المهم أن نتذكر دائما ونحن نتابع لوائح الاتهام بالرشى وتبييض الأموال التي تنسبها النيابة الاسرئيلية لعدد من كبار المسؤولين المقربين من بنيامين نتنياهو، تلك اللحظات التي يفاخر فيها هذا الأخ

متفقان على جريمة الحرب ومختلفان على كيفية اقترافها!

الجدل بين بنيامين نتنياهو وحلفائه، وبين كحول لفان على هوية مَن يبدأ رئاسة حكومة وحدة مفترضة، يدور مؤخرا حول ضم الاغوار الفلسطينية المحتلة. ليس  أن أيا من الطرفين يرفض الفكرة ويعلن أنها جريم

التعامل مع داعش كمشكلة عربية وإسلامية، هو المشكلة!

حجم الجريمة الإرهابية المدانة والجبانة في لندن، لا يفوق حجم جرائم أخرى اقترفها تنظيم داعش الإرهابي في مدن وحواضر ومواقع عربية وإسلامية. هذه الأخيرة يكون ضحاياها على الأغلب أكبر بأضعاف، لكن حج

قوّة التضامن مع فلسطين مشروطة أيضًا بالفلسطينيين!

يحلّ اليوم، التاسع والعشرين من تشرين الثاني، اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة، عام 1977، متزامنا مع اليوم ذاته من عام 1947 الذي إعتمدت فيه الجمعية

الانتخابات الفلسطينية ودحر "أقوى حلفاء" الاحتلال!

يرتفع هذه الأيام منسوب الأمل الفلسطيني، الشعبي والسياسي، مع ازدياد المعلومات والمؤشرات المتعلقة بتوافق وطني على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية. هذا التطور إذا لم يتعرض لإفشال وعرقلة واغتيال

الليكود... يطعنون أنفسهم بتحريضهم

قلنا، ونقول، أن التحريض الدموي هو حريق لا حدود له، يبدأ في نقطة ما، ومهما كانت بعيدة، إلا أنها في ناحية المطاف ستطال مشعليها. وهذا الآن، ينعكس في هجوم عناصر الليكود من أنصار بنيامين نتنياهو، عل

لكسر الصمت وعدم الاكتفاء بالكلام!

أحيى العالم أمس يوما نأمل أن لا تعود بنا في أقرب وقت ممكن حاجة لإحيائه، هو اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء. لكن واجب ومسؤولية ووجوب اعتماد الواقعية في النظر الى الحالة الاجتماعية-السياسي

نتنياهو  يتعامل كمستبدّ.. وليعامَل بالمثل!

يجب تمالك النفس والبطن وعدم القهقهة في إزاء المشهد الذي يجمع بنيامين نتنياهو وهو يرطن عن الديمقراطية الاسرائيلية ويفاخر الأمم بها ويستعلي عليها، وبين الاصغاء الى نتنياهو نفسه في خطابه المنفل

هجمة شرسة جديدة في القدس

  تشن قوات الاحتلال، قوات نظام الاحتلال وحكومته، هجمة على مؤسسات فلسطينية في القدس، وذلك بعد أيام قليلة على اعلان موقف أمريكي رسمي جديد يدعم الاستيطان، اي يدعم الاحتلال الذي يتيح ويطلق من

المنافقون الصامتون على تحريض ليبرمان!

عاد المأفون أفيغدور ليبرمان أمس الاربعاء ليحرّض بدمويّة معهودة مقيتة على نوّاب القائمة المشتركة، وبالتالي على كل جماهيرنا العربية التي اختارت قيادتها البرلمانية في عملية انتخابات. هذا المست

جريمة الاستيطان تجمع ترامب ونتنياهو وغانتس

جاء إعلان العصابة المسيطرة على البيت الأبيض الأميركي، بزعامة دونالد ترامب، بشأن المستوطنات في المناطق المحتلة منذ العام 1967، واضفاء الشرعية الأميركية عليها، كاستمرارية لسلسلة القرارات التي

نتنياهو، تعال نتحدث عن الإرهاب!

منذ أسابيع وبنيامين نتنياهو يطلق اتهامات دعم الإرهاب كالرصاص المندفع من بندقية رشاشة بيد أزعر على نواب القائمة المشتركة. كل هذا كذب طبعا، ولن نتوقف للحظة كي ندحضه، نرفضه ونقطة. ولكن دعونا تع

حق اللاجئين الفلسطينيين ثابت!

بعد عملية تحريض وتشويه ومحاولة تدمير متواصلة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، عاد كل العالم ليؤكد دعمه استمرار تفويض ونشاط وعمل الوكالة، (أنظروا خبرا على هذه الصفحة)، فيما شكل صفعة مدوي

قرار حكومي مدمّر ضد الطيرة

لا يمكن للمنطق الإنساني أن يستوعب صدور قرار حكومي رسمي، بتدمير 200 مصلحة اقتصادية وورشة عمل، دفعة واحدة، تحت ذرائع التنظيم والبناء، في أي مكان في العالم. ولكن حينما نتحدث عن الحكم الإسرائيلي، ف

اصطفاف الإجماع الصهيوني على القتل

حتى لو لم يكن كامل القرار وكل الصلاحية لتنفيذ جريمة اغتيال القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا داخل مدينة غزة (وقتل زوجته وإصابة أولاده الأربعة معه) بيد بنيامين نتنياهو، فلا يختلف اثنان على ان