مقاولة الأصوات لدعم العنصريين هو حقارة سياسية

من الصعب العثور على حجّة، بالمنطق والعقل، تفسر قيام مواطن عربي فلسطيني في هذه الدولة بالتصويت لمن يتزعم حملات التحريض العنصري عليه بكونه عربيا، ويشعل أبشع   هجمات الإهانة ونزع الشرعية وا

هذه هي ساعة الجماهير العربية والقوى التقدمية

تشير استطلاعات الرأي إلى وجود قوة ثابتة لحزب الليكود، وحتى أنه في استطلاعين نشرا مطلع هذا الأسبوع، أظهر الليكود تقدما على القائمة المنافسة. وفي السنوات الأخيرة، جعل بنيامين نتنياهو حزبه يتمح

غزة لم ولن تقدّم "صورة انتصار" للمحتلّين مهما توحشّوا!

حين كانت لجنة النهب الاسرائيلية-الامريكية تعدّ خرائط الضم - أي خرائط تأبيد الاحتلال والاستيطان ودوس القانون الدولي من خلال تحويل جريمة الحرب الى واقع قسري مفروض - كانت الطائرات الحربية الاسرا

جيش إرهابي لحكومة إرهابية

جريمة اغتيال الشاب الفلسطيني الشهيد محمد على الناعم، والجريمة الأخطر في شكل سرقة جثمانه، بجرافة، وبمشهد يثير الغضب، يعكس وحشية جيش الاحتلال الإسرائيلي، ويثبت مجددا أنه جيش لحكومة إرهابية، خ

«لا يوجد فقر» طالما الضحايا عرب

قال تقرير الأوضاع الاقتصادية الاجتماعية الدوري الصادر أمس الخميس، عن مركز «طاوب» الإسرائيلي، إن حوالي 34% من العاملين في إسرائيل يتقاضون الحد الأدنى من الأجر، وما دون. وهو راتب جوع، يوُعد

لا مكان للقوائم الصهيونية بينننا

مع اقتراب يوم الانتخابات، في الثاني من آذار المقبل، وظهور المؤشرات القوية لتعزيز قوة القائمة المشتركة، وزيادتها، تكثف القوائم الصهيونية والدينية اليهودية هجمتها على الشارع العربي، في مسعى ل

من حلب حتى تحرير آخر ذرة تراب سورية

وجه الرئيس السوري بشار الأسد كلمة متلفزة للشعب السوري، الاثنين، بمناسبة تحرير مدينة حلب السورية. حيث وجه تحية لكل أفراد الجيش السوري وللمواطنين وللحلفاء بمناسبة "هذا الإنجاز الكبير الذي قد

السبيل لمواجهة المرض هو التعاون الأممي

يحمل الهلع الحقيقي من تفشي الفيروس المسمى "كورونا" (الفيروس التاجي) الكثير من الخلاصات التي تتجاوز المرض العيني، والتي يجب أن تعيد التذكير والتأكيد على قيم وأفكار تكاد "روح العصر" ال

محتلّ يسمّي عودة الدولة لأراضيها.. مشكلة!

يتحلّى الزعيم الشعبوي التركي رجب طيب إردوغان بقدر نادر من الوقاحة. ما يؤهله لمنافسة أمثاله ومن يقع على أشكالهم، شعبويّي اليمين في كل العالم. فها هو جيش بلاده يمارس فعليا اجتياحا يقترب من الاست

فلينصرف "الشاباك" ويترك الطلاب والمعلمين وشأنهم!

حين يقوم أي مسؤول اسرائيلي، من القطع الكبير أو الصغير، من الفئة السياسية أم القضائية ام الأمنية، ويروح "يتفلسف" عن الديمقراطية التي ترفل بها هذه الدولة، يجب مواجهته بالقول: إن مؤسسة دولة

"قائمة سوداء" لشركات ضالعة بتكريس جريمة حرب

ربما ستعود صفقة-مؤامرة القرن بفوائد على نسق "ربّ ضارة نافعة"، ذلك لأن مدى صفاقتها وفُحش انحيازها لجهة الاحتلال والاستيطان والتوسّع، قد يدفع بمواقف دول كثيرة نحو زيادة الوضوح والجرأة! ونأ

كلمة الاتّحاد| السلطات تحمي ميليشيات "شارة الثمن"

مرة أخرى شنت عصابات بل ميليشيات الفاشيين والاستيطانيين المسماة "شارة الثمن"، تحت جنح الظلام، هجمة جبانة ومجرمة، في آنٍ واحد، على قرية الجش العربية في الشمال. مرة أخرى ستفشل الشرطة - كما

الملاحقات السياسية وتهديدات غانتس

قرار الحكم الجائر على الشيخ رائد صلاح، بالسجن 28 شهرا، من جهة، وقرار المحكمة العليا بتثبيت ترشيح النائبة د. هبة يزبك، من التجمع الوطني الديمقراطي، في القائمة المشتركة، من جهة أخرى، يعكس استفحا

إرهاب اقتصادي إسرائيلي ضد الفلسطينيين

قرار سلطات الاحتلال بمنع تصدير مزروعات الضفة الفلسطينية المحتلة الى الأردن، يندرج في اطار الحرب الاقتصادية الإرهابية، التي تشنها حكومة الاحتلال على الشعب الفلسطيني. والقرار الأخير ذو دلالة

لإبعاد مخاطر انفجارات وحروب مقتربة ومهدّدة

يظهر جليًا أن هناك تفاقمًا وتصعيدًا في المناطق المحتلة، يعود من بين عدة أسباب، الى كم الاحباط والغضب الناجمين عن اعلان ما يسمى "صفقة القرن" التصفوية للحقوق الفلسطينية. سبق هذا دخول اليمين