news
القضية الفلسطينية

عريقات ينفي سحب مشروع القرار العربي من مجلس الأمن

نفى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ما تروج له وسائل إعلام إسرائيلية، زاعمة سحب مشروع القرار المقدم من المجموعة العربية وحركة عدم الانحياز لمجلس الأمن، لرفض المؤامرة الصهيو أميركية المسماة "صفقة القرن"، وقال في بيان صادر عنه، إن هذه المزاعم عارية عن الصحة ولا أساس لها.

وأضاف عريقات، مساء اليوم الاثنين، "أن مشروع القرار موزع ولا زال قيد التداول، وعندما تنتهي المشاورات ونضمن الصيغة التي قدمناها دون انتقاص أو تغيير لثوابتنا، سيتم عرضه للتصويت، علمًا أن مشروع القرار لم يطرح بالورقة الزرقاء للتصويت، حتى يقال إنه جرى سحبه. وسيلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلمته أمام مجلس الأمن غدا الثلاثاء في العاشرة صباحا بتوقيت نيويورك، الخامسة مساءً بتوقيت فلسطين

وفي سياق متصل، دعا السفراء العرب المعتمدون لدى المملكة المتحدة، الحكومة البريطانية إلى رفض "صفقة القرن"، لأنها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وتشكل خرقا واضحا لقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

جاء ذلك في رسالة وجهها السفراء العرب في لندن، اليوم الاثنين، إلى وزير خارجية بريطانيا دومنيك راب قبيل إجتماع مجلس الأمن غدا بحضور الرئيس محمود عباس الذي سيلقي كلمة خلال الاجتماع.

وطالب السفراء العرب في رسالتهم، الحكومة البريطانية بموقف واضح ورفض صريح لـ "صفقة القرن" في اجتماع مجلس الأمن يوم غد الثلاثاء، مؤكدين أن لدى المملكة المتحدة مسؤولية تاريخية ودور للعبه ليس فقط بالتوصل لسلام عادل وشامل حسب القانون والقرارات الدولية، من خلال العمل على الالتزام بتطبيق القانون والقرارات الدولية وحمايتها من الخروقات والتجاوزات الإسرائيلية المستمرة.

كما طالب السفراء الحكومة البريطانية بوجوب استمرار دعمها العلني لحل الدولتين على أساس القرارات الدولية والرفض الحازم والجاد لاي مبادرات او خطوات أحادية الجانب.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب