news-details

فصائل فلسطينية تدين التطبيع السوداني: طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني

أدانت جهات وفصائل فلسطينية،اليوم الجمعة، إعلان اتفاق التطبيع بين السودان وإسرائيل الذي اعلن عنه ترامب مساء اليوم الجمعة بعد اتصال رباعي بينه وبين نتنياهو وحمدوك والبرهان .

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف إن انضمام السودان إلى "المطبعين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي يشكل طعنه جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني وخيانة لقضيته العادلة وخروجا عن مبادرة السلام العربية".

وقال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري إن الاعلان عن تطبيع العلاقات بين السودان والاحتلال هو أمر مؤلم ولا يتفق مع تاريخ السودان المناصر للقضية الفلسطينية. من جانبها، اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في بيان أن النظام السوداني ينزلق بالسودان نحو الحضن الإسرائيلي ويقدم هدية مجانية لـ"إسرائيل"، ويدفع من قوت الفقراء والمشردين من الشعب السوداني أموالا طائلة ثمنا لنيل الرضا الأمريكي.

وقالت: نحن نثق بأن الشعب السوداني والأحزاب القومية والوطنية في السودان لن تقبل هذه الخيانة، وقوى الحرية والتغيير أمام اختبار مصيري سيحدد مسار التغيير في هذا البلد العزيز على قلوبنا.

بدورها، قالت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين إن تطبيع العلاقات السودانية الصهيونية وصمة عار في تاريخ الأمة واستمرار لنهج التفريط بقضية فلسطين.

وأكدت الحركة أن إقدام السودان على مثل هذه الخطوة لن يجلب له الأمن والاستقرار والازدهار، وهي محاولة خسيسة من أعداء الأمة لسلخ السودان عن قضايا أمته العادلة وعلى رأسها قضية فلسطين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب