news
القضية الفلسطينية

نادي الأسير: قوات القمع تقتحم سجن عوفر وتنكل بالأسرى

اقتحمت قوات القمع أقسام الأسرى في سجن "عوفر"، وبدأت رش الأسرى بالغاز المسيل للدموع، بعد أن أعلن الأسرى حالة الاستنفار والغضب على استشهاد رفيقهم الأسير داود طلعت الخطيب.

وأوضح نادي الأسير أن إدارة سجن "عوفر"، وقبل ساعات على استشهاد الأسير الخطيب، أغلقت قسمي (11) و(12) بعد إصابة سجان بفيروس كورونا، كان متواجداً في الأقسام المذكورة، منذ ثلاثة أيام وخالط الأسرى.

ولفت نادي الأسير إلى أن سجن "عوفر" ويبلغ عدد الأسرى فيه (850) أسيراً، يشهد تصاعد في تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا بين صفوف الأسرى، وكان أخرها تسجيل (5) إصابات نهاية الأسبوع المنصرم، علماً أن سجن "عوفر" يضم مجموعة من الأسرى المرضى.

ويؤكد نادي الأسير مجدداً أنه وفي ضوء استمرار الإعلان عن إصابات بين صفوف الأسرى، فإن سلطات الاحتلال، تستمر في تنفيذ حملات اعتقال يومية، واستخدام الوباء كأداة تنكيل وترهيب وضغط تحديداً على المعتقلين الجدد، وتحويل مراكز التحقيق والتوقيف إلى أماكن "حجر صحي" لا تتوفر فيها أدنى الظروف الصحية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب