news-details

ميسي باق في برشلونة، لكنه يشعر بخيبة أمل

أعلن النجم الأرجنتيني، يوم الـ4 من هذا الشهر استمراره ضمن صفوف برشلونة للموسم المقبل لينهي كل التكهنات حول مستقبله، والتي أثارت شكوك الكثير من عشاقه وجماهيره من جميع أنحاء العالم.

ولكن الأرجنتيني ليونيل ميسي يشعر بخيبة أمل بسبب غياب دعم زملائه له في فريق برشلونة، في "معركة الرحيل" عن كتالونيا هذا الصيف.

وأفادت إذاعة راديو "أوندا سيرو"، أن ميسي البالغ 33 عاما أعرب عن عدم رضاه عن سلوك زملائه في الفريق، الذين لم يقفوا إلى جانبه في الصراع مع رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو.

واستاء الأرجنتيني من عدم وجود رسائل بكلمات الدعم من أصدقائه الذين التزمو موقف الحياد.

وكانت المشكلة تكمن في رغبة ميسي الرحيل مجانا، من خلال تفعيل بند في عقده يسمح له بذلك، (لكن النادي قال إن موعده انتهى في 10 تموز الماضي)، وذلك وفقا لرواية والده وفريقه القانوني، بينما أصرت إدارة برشلونة على دفع قيمة الشرط الجزائي للاعب البالغة 700 مليون يورو، للموافقة على رحيله هذا الصيف.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب