news-details

إعلان وفاة الشاب الذي أصيب بـ"الأميبا الآكلة للدماغ" النادرة أثناء سباحته في بحيرة طبريا

أعلن مستشفى بيلنسون، اليوم الأحد، وفاة الشاب (26 عامًا) من منطقة المركز، إثر إصابته بـ"الأميبا الآكلة للدماغ" أثناء تواجده على شاطئ بحيرة طبريا. وقال المستشفى إنه "بعد صراع متواصل من قبل الطاقم الطبي على حياة المريض المصاب بالأميبا "ناجلريا فوليري"، اضطر الأطباء إلى إقرار وفاته".

كما ذكر المستشفى أنه "منذ لحظة دخوله المستشفى، استخدمت الطواقم الطبية كل ما في وسعها، بما في ذلك العلاج الدوائي والتدخلات الجراحية من أجل إنقاذ حياة المريض، إلا أن حالته استمرت في التدهور".

وأعلنت وزارة الصحة، الخميس، أن الشاب يدخل العناية المركزة في حالة تهدد حياته. وبحسب البيان، ومن نتائج تحقيق وزارة الصحة، يبدو أن الشاب أصيب بالعدوى في شاطئ "غاي" في طبريا. وقام مفتشون من الوزارة  بفحص المياه في المنطقة الساحلية.

وتوجد هذه الأميبا النادرة في المياه العذبة أو البرك أو مصادر المياه الراكدة بمختلف أنواعها. وتم الإبلاغ عن حوالي 400 حالة في جميع أنحاء العالم، وهو مرض نادر مع معدل وفيات مرتفع.

وقامت وزارة الصحة بإجراء فحص صحي للمسابح على شاطئ غاي. وتبين من التفتيش أن الأوضاع الصحية هناك طبيعية وأن فحوصات المياه الأولية طبيعية، وأنه لا يوجد أي عائق أمام دخول المياه في هذه المسابح.

أخبار ذات صلة