news-details
شؤون إسرائيلية

إنقلب السحر على الساحر: الليكود يرفض طلب ساعر بنصب كاميرات في الانتخابات التمهيدية

 

طالب جدعون ساعر، المنافس الأبرز لبنيامين نتنياهو على رئاسة حزب الليكود اليميني الحاكم، بنصب كاميرات مراقبة في صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات التمهيدية لرئاسة الليكود.
وتوجه مقر ساعر، الذي يحظى بدعم عدد من نواب الليكود، الى المحكمة الداخلية الخاصة بالليكود، مطالبًا بنصب كاميرات، على خلفية رفض الحزب نصب كاميرات خلال فرز الأصوات من صناديق الاقتراع، وذلك بعكس موقف الليكود ذاته قبل الانتخابات للكنيست الـ22.
وكان نتنياهو، الذي يرفض نصب كاميرات مراقبة خلال فرز الأصوات من صناديق الاقتراع لأجل الحفاظ على سلامة ونزاهة الانتخابات الداخلية، قد طالب خلال الحملة الانتخابية للكنيست الـ22 بنصب كاميرات مراقبة في صناديق الاقتراع وتمويل مفتشين ومراقبين لسلامة ونزاهة الانتخابات، زاعمًا زورًا وبهتانًا بأن "العرب يزورون الانتخابات". 
يذكر أنه يوم أمس صادقت لجنة المالية على ميزانية بقيمة 7,9 مليون شاقل، لتمويل شراء 2000 كاميرا لغرض توثيق نزاهة الانتخابات وتوظيف مفتشين لنزاهة الانتخابات والتي بلغت نحو 15,5 مليون شاقل. كما صادقت لجنة المالية الخميس الماضي، على ميزانية بقيمة 329 مليو شاقل لتنظيم الانتخابات للمرة الثالثة في غضون سنة.
وكان قد زعم رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو في الحملة الانتخابية الأخيرة حين حرّض على المواطنين والناخبين العرب، بزعمه أن "العرب يزوّرون الانتخابات" وأن "العرب يسرقون الانتخابات"، الأمر الذي دحضته كافة الاحصائيات الصادرة عن لجنة الانتخابات المركزية حول شبهات التزييف خلال الانتخابات للكنيست الـ21 والـ22.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..