news-details

بينيت ينطلق إلى واشنطن تحضيرًا للقاء بايدن الخميس.. ما المطروح على الطاولة؟

ينطلق رئيس الحكومة نفتالي بينيت إلى واشنطن اليوم الثلاثاء، قبل لقائه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس، في أول لقاء بينهما منذ توليهما منصبيهما.
وسيلتقي بينيت بوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ووزير الحرب لويد أوستن، وما يسمى بمستشار الأمن القومي جيك سوليفان. 
وقال مصدر سياسي مطلع على تفاصيل الزيارة لصحيفة "هآرتس": "هناك أيضا رسالة مهمة للجمهور الإسرائيلي حول مكانة بينيت كرئيس للحكومة في حقبة ما بعد نتنياهو"، مضيفًا: "الاجتماع بين بينيت وبايدن هو إشارة مهمة لزعماء العالم بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد يتلقى دعمًا أمريكيًا مثلما حظي به أسلافه من البيت الأبيض".
ستتناول محادثات بايدن وبينيت مجموعة واسعة من القضايا وفق ما أوردته "هآرتس"، في جوهره وعلى رأسه الملف النووي الإيراني، والأزمة الاقتصادية في السلطة الفلسطينية، والتصعيد مقابل حماس، وانعكاسات السلوك الأمريكي في أفغانستان على ما يحدث في الشرق الأوسط.
وقال مصدر سياسي يوم أمس، إن بينيت سيقدم لبايدن "استراتيجية منظمة" للتعامل مع التهديد الذي تشكله طهران، موضحًا "ان القضية النووية هي الأهم بالنسبة لنا وكذلك الجانب الاقليمي في لبنان وسوريا والعراق واليمن وغزة بحرًا وجوًا وبرًا".
وبحسب المصدر، بدا حتى وقت قريب أن الولايات المتحدة تعتزم العودة إلى الاتفاق النووي "لكن منذ مرور الوقت تبدل رئيس إيران ويبدو أن الأمور أقل وضوحًا".
ومن المقرر أن يلتقي بينيت لدى عودته صباح يوم الأحد مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في البلاد، والتي تأتي في زيارة أخيرة قبل توديع منصبها.

أخبار ذات صلة