news-details
شؤون إسرائيلية

غانتس ردًا على تفويض نتنياهو: لن نجلس بحكومة مع حزب يلاحق زعيمه بتهم فساد!

عقّب الجنرال ورئيس أركان جيش الاحتلال السابق بيني غانتس على قرار رئيس الدولة رؤوفين ريفلين بتفويض بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة، بقوله إن تحالف "كحول لافان" الذي يتزعمه لن يقبل المشاركة بحكومة وحدة مع حزب يواجه زعيمه تهم فساد جنائية.
وقال غانتس لوسائل الاعلام "منذ بدء المعركة الانتخابية الأخيرة، دعى كحول لفان برئاستي الى انشاء حكومة وحدة علمانية وواسعة النطاق تخدم كافة مواطني دولة اسرائيل. الوحدة ليست أمرًا لزاميًا فرضته الانتخابات علينا، بالنسبة لي هي رغبة حقيقية تنبع من الحاجة لتوحيد الشعب، وخلق حكم مستقر ذو قدرة على الحوكمة. حكم يستطيع العمل لأجل معالجة المشاكل في لب المجتمع الاسرائيلي".
وتابع غانتس أنه عقب اللقاء الأخير لدى رئيس الدولة وبناء على طلبه التقى أعضاء طواقم المفاوضات من قبل كحول لافان والليكود، "للأسف منذ الجلسة الأولى أعلن السيد ياريف ليفين نيابة عن رئيس الحكومة أنه يمثل الكتلة التي بناها الليكود مع ثلاثة أحزاب اخرى، أحزاب اليمين والأحزاب اليهودية المتزمتة". معتبرًا أن هذه التركيبة لا تسمح من حيث المضامين بالتفاوض على تشكيل حكومة موسعة برئاسته. ولا تسمح بتشكيل حكومة تمثل ناخبي كحول لفان والليكود، باعتبار أن هذه الاحزاب ستبتز الحكومة ولن تتيح تحديد الخطوط العريضة للحكومة المقبلة كما يحلو لغانتس.
وأشار غانتس الى أن تحالف كحول لفان برئاسته يرفض الانضمام لحكومة مع حزب يواجه زعيمه لائحة اتهام خطيرة بتهم فساد، اضافة الى مركبات أخرى. وقلل من شأن مسألة تقاسم الحقائب الوزارية وتوزيعها أو التناوب بين زعيمي الحزبين على رئاسة الحكومة. وشدد على التزام تحالف "كحول لفان بفكرة الوحدة".
 
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..