news-details

في ظل موجة كورونا الثانية: ارتفاع بنسبة 20% في التوجهات للعلاج النفسي

أكد تقرير وزارة الصحة الصادر صباح اليوم الخميس، تسجيل ارتفاع ملحوظ في التوجهات الى عيادات العلاج النفسي خلال الموجة الثانية من جائحة كورونا وصل الى 20%.

ويشير تقرير الوزارة إلى أن أكثر من 55% من العيادات سجلت ارتفاعًا ملحوظًا في التوجهات التي تحوي دوافع انتحارية.

وضمّ التقرير استطلاع شمل 108 مدراء لعيادات العلاج النفسي،وأكد أنه في ما يقارب الـ 80% من العيادات تم التبليغ عن تدهور في حالة المرضى الملزمين بعلاج متواصل، وأنه في 22% من الحالات أبلغ المدراء عن وضع "خطير جدًا". وأكد التقرير أن منطقة حيفا والشمال، سجلت خلال الموجة الثانية ارتفاعًا بستة أضعاف بعدد التوجهات نسبة للتوجهات بين الموجتين، بينما سجلت باقي المناطق ارتفاعا مضاعفًا بالتوجهات.

وحذرت وزارة الصحة من أن المعطيات تشير الى ارتفاع جدي في التوجهات للعلاج، وأن المعطيات حول أوقات الانتظار الطويلة قبل انتشار الوباء، تثير مخاوف جدية لمسّ "قاتل" في خدمات العلاج في العيادات. كما حذّروا في الوزارة من ارتفاع جدي في أوقات الانتظار لتلقي الخدمات.

وأكد المسؤولون في قسم الخدمات النفسية أن المعطيات تشير الى الحاجة الملحة والفورية لتعزيزات في الخدمات الخارجيّة والقوى العاملة من اجل التعامل مع الارتفاع الجدي في التوجهات المركبة.

وصرّح البرفيسور شؤول كمحي، رئيس مركز الأبحاث في كلية تل حاي أن الشرائح الأكبر بالعمر محصّنة من ناحية نفسية بشكل أكبر وأن الشريحة العمرية مع حالات الاكتئاب العميقة هي "الآباء والأمهات في جيل 31-40 عامًا ولديهم أطفال صغار".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب