news-details

ماذا عن المواصلات العامة في المدن "الحمراء" ؟

قرر المجلس الوزاري المصغر الخاص بشؤون مواجهة كورونا فرض إغلاق على بعض البلدات الحمراء في جميع أنحاء البلاد اعتبارًا من يوم الاثنين، لكن يبدو أنه سيتم اتخاذ القرارات المتعلقة بالنقل العام في اللحظة الأخيرة كما حصل في مرات سابقة كما تشير صحيفة "يديعوت احرونوت". وقالت وزارة المواصلات إنه لم يتم تلقي أي توجيه لتشغيل النقل العام في المناطق التي سيسري فيها الاغلاق. وعلى الرغم من تعريف حوالي 30 منطقة على أنها "حمراء" ، فمن المحتمل أن يتم فرض الإغلاق على 8-10 سلطات فقط. ولم تُنشر بعد بشكل رسمي قائمة السلطات التي سيتم فرض الإغلاق عليها.

وحتى هذه اللحظة ، لا يسمح مخطط وزارة الصحة للسلطات "الحمراء" بتجمع أكثر من 10 أشخاص في الداخل وأكثر من 20 شخصًا في مكان مفتوح. وينص نموذج "الاشارة الضوئية" لمنسق كورونا روني جامزو على أن وسائل النقل العام في السلطات ذات بيانات العدوى العالية ستعمل وفقًا لـ "مخطط النقل الحالي" المتعلق بهذه التقييدات، لكن استطلاع اجرته صحيفة "يديعوت احرونوت" في بعض تلك السلطات "الحمراء" أظهر أن عدد ركاب الحافلات كان يفوق العشرات في كل رحلة.

وكجزء من الإغلاق المخطط له يوم الاثنين المقبل، سيتم فرض على العديد من السلطات "الحمراء" قيود مختلفة ومكثفة، بما في ذلك حظر مغادرة ودخول البلد. والقيود التي قررها مجلس الوزراء لا تشمل حتى الآن المواصلات العامة، بما أن وزارة النقل لم تتلق أي توجيهات حول هذا الموضوع ، ونتيجة لذلك ، لم يتم تحديث الشركات المشغلة للنقل العام بالتفاصيل المتعلقة بها.

وأشارت مصادر في قطاع النقل العام إلى أنه حتى قبل اجتماع مجلس الوزراء بشأن كورونا لم ترد أي تعليمات لتشغيل النقل العام في السلطات "الحمراء" وتشغيل شبكة خطوط الحافلات التي يمر بعضها بين مدن "حمراء" ومدن غير "حمراء". كما أنه من غير الواضح كيف ستعمل المواصلات العامة في القدس.حيث يتم تعريف بعض الأحياء في المدينة على أنها "حمراء" بينما البعض الآخر ليس كذلك. ويبدو تقييد وسائل النقل العام في المدينة خطوة غير قابلة للتطبيق. وأعربت مصادر في فرع النقل العام عن قلقها من أنه هذه المرة أيضًا، كما في الحالات المماثلة منذ تفشي الوباء، قد يتم اتخاذ القرارات فقط في اللحظة الاخيرة التي تسبق الإغلاق. وقد أوضحت هذه المصادر نفسها أنه سيكون من الصعب تنفيذ القرارات في الميدان بدون التنظيم المناسب.

ومن الهيئة المسؤولة عن برنامج "الاشارة الضوئية"، تم تقديم رد عام لا يتعلق مباشرة بالمواصلات العامة: "كان اقتراح الأمس في مجلس الوزراء إغلاق 8 مدن ذات معدلات إصابة عالية بشكل خاص وفرض قيود على حركة المرور على جميع المدن" الحمراء ". واضاف البيان: "أعطى قرار مجلس الوزراء تفويضًا للفريق المختص بقيادة البروفيسور جامزو لتوسيع المدن" الحمراء "التي ستخضع لإغلاق كامل وليس فقط قيود حركة المرور. وسيتم اتخاذ القرار النهائي في نهاية هذا الأسبوع والموافقة عليه من قبل الحكومة يوم الأحد".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب