news-details

مشروع قانون أميركي يسمح بتزويد إسرائيل بأكبر قنبلة غير نووية

قدم عضوان في مجلس النواب الأميركي مشروع قانون لبيع قنابل تدمير المخابئ والأقبية إلى إسرائيل، وهي أكبر قنبلة غير نووية في الترسانة الأميركية بحسب وسائل الإعلام في الولايات المتحدة، ويخضع مشروع القانون الى تشاور وزارة الحرب الأميركية، البنتاغون، مع كبار المسؤولين الإسرائيليين، وتقديم تقرير للكونغرس حول قدرات الردع الإسرائيلية والفوائد الاستراتيجية لهذه الخطوة.

وافادت صحيفة "جيويش إنسايدر"، اليوم الثلاثاء، بأن مشروع القانون الذي يهدف إلى تزويد إسرائيل بهذه القنابل، سيتم طرحه يوم الجمعة المقبل، ومن المتوقع أن يقدم العضوان جوش غوتهايمر وبريان ماست التشريع من كلا الحزبين.

ويتذرع مقدما القانون بأن إمكانية نقل القنبلة التي من شأنها تدمير الأهداف في أعماق الأرض، "تساند اسرائيل إذا قررت إيران تسريع برنامجها النووي"، وقال غوتهايمر "يجب أن نتأكد من أن حليفتنا إسرائيل مجهزة ومستعدة للتعامل مع مجموعة واسعة من التهديدات، بما في ذلك التهديد النووي من إيران"، وأضاف "لذلك أنا فخور بتقديم مشروع القانون هذا من الحزبين لحماية إسرائيل من إيران وحزب الله، وتعزيز ميزتنا العسكرية المرموقة والتاريخية في المنطقة بالذخيرة الكاسرة للتحصينات".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب