news-details

مفاوضات إسرائيلية قطَرية لتحويل محطة كهرباء غزة للغاز الإسرائيلي

قالت تقارير إسرائيلية اليوم الأربعاء، إن مفاوضات جارية في الأيام الأخيرة بين حكومة الاحتلال ودولة قطر، من خلال سفيرها محمد العبادي، وممثل عن اللجنة الرباعية الدولية، حول إمكانية ضخ الغاز من حقل تسيطر عليه إسرائيل في البحر الأبيض المتوسط، لمحطة توليد الكهرباء في غزة، بتمويل قطري.
وحسب ما نشر في يديعوت أحرنوت، اليوم، فإن المفاوضات شهدت تقدما، إذ بدأ التفاوض حول إجراءات عملية، مثل الكلفة والجدول الزمني، لنقل الغاز من حقل لفياتان الى محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة، إذ اتضح أن الكلفة الأولية تبلغ 100 مليون دولار، وكما يبدو ستموله قطر، بالتعاون مع دول اللجنة الرباعية الدولية، التي تضم الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.
وحسب ما ورد، فإن المشروع قد يدخل الى حيز التنفيذ في بحر العام 2024، وستنتج محطة التوليد 560 ميغا واط.
وقالت مكتب وزير الحرب بيني غانتس، إنه سيرفض التوقيع على أي اتفاق طالما لم تحل قضية "الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة"، إلا أن هذا لن يمنع الاستمرار في التفاوض والتخطيط للمشروع.
يشار إلى أن حكومة الاحتلال تبيع قطاع غزة يوميا 120 ميغا واط، في حين ان محطة التوليد في قطاع غزة تنتج 90 ميغا واط، وهذه كمية ليست كافية لقطاع غزة العالق بأزمة كهرباء منذ سنوات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب