news-details
شؤون إسرائيلية

يجب تقديم شكوى في الشرطة ضد نتنياهو بتهمة التحريض!

 

حيفا - يواصل رئيس حكومة اليمين المنتهية ولايتها بنيامين نتنياهو ممارسة أكثر ما يتقنه حين يقع في أزمة تهدد مقعده - أي التحريض العنصري الدموي على العرب وممثليهم في القائمة المشتركة.

ويبرز هذا في كل طلعاته الاعلامية وفي جميع منشوراته الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي يهدف من خلالها لنزع أية شرعية سياسية عن المواطنين العرب، وفيما يلي أمثلة مما نشره على التوالي على موقع تويتر:

"خطر فوري على أمن دولة إسرائيل. الأحد - المؤتمر الوطني للطوارئ في المخيم الساعة 7 مساءً في الجناح 10، حدائق تل أبيب للمعارض. سأكون هناك. أنت أيضًا!" في اشارة الى المسرحية التحريضية التي سيعقدها اليوم.

وقبله: "إن الحكومة التي تعتمد على الأحزاب العربية تشكل خطرا فوريا وفوريا على أمن إسرائيل. لا يزال هناك وقت لوقف هذا الجنون"، كتب وهو في حضيض جنونه من احتمال فقدان مقعد السلطة.

وكذلك قال في تغريدة أخرى: "حكومة الأقلية التي تعتمد على الأحزاب العربية التي تريد محاكمة جنودنا كـ "مجرمي حرب" تشكل خطرًا على دولة إسرائيل وتصفع وجوه جنود جيش الدفاع الإسرائيلي".

ووفقا لبعض المراقبين ربما بات يجدر تقديم شكوى في الشرطة بتهمة التحريض الذي يهدد سلامة وحياة من يستهدفهم نتنياهو بسمومه التحريضية، كون هذا الاستهداف المكثف المنهجي قد يؤدي الى أفعال غاية في الخطورة! وكانت صحيفة "هآرتس" اعتبرته في افتتاحية بعنوان "حكومة وحدة عنصرية" من "يقف على رأس المحرضين" مؤكدة ان " لهذا التحريض منفلت العقال، والذي يزدهر في فترات التوتر، يوجد أثر سياسي هدام".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..