news
عربي وعالمي

تفاهمات دول اوبك ستؤدي لرفع اسعار النفط عالميا

توصلت دول "أوبك+" خلال اجتماعها أمس -الخميس- إلى تفاهم واتفاقيات بشأن تخفيض إنتاج النفط عالمياً، ما من شأنه ان يرفع اسعار النفط التي هبطت بنحو 50% في الاسابيع الاخيرة. 
وفي بيان صدر عقب الاجتماع، أوضحت "أوبك+" أن وزراءها يتوقعون إنهاء المفاوضات اليوم الجمعة، حول خفض الإنتاج بمقدار 10 ملايين برميل يوميًا، ويجري العمل من أجل الحصول على دعم المكسيك لعمليات خفض الإنتاج.
وأفادت مصادر أن الدول المشاركة في الاجتماع قد توصلت إلى اتفاق على خفض الإنتاج بمقدار 10 ملايين برميل يوميا في الفترة من أيار إلى نهاية حزيران، لكن المفاوضات تعثرت عند مناقشة الحصص الفردية، حيث رفضت المكسيك خفض الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا من مستوى أكتوبر 2018 وغادر ممثلها الاجتماع.
ونقلت مصادر أخرى عن وزير الطاقة السعودي قولع، إن الاتفاق النهائي لمجموعة "أوبك+" لخفض الإنتاج العالمي بقدر 10 ملايين برميل يوميًا، والذي جرى الأمس، يتوقف على انضمام المكسيك لعمليات خفض الإنتاج. وأوضحت أن وزير الطاقة السعودي يأمل أن ترى المكسيك منافع هذا الاتفاق للعالم أجمع ويتوقع من دول مثل أميركا وكندا والبرازيل الانضمام لجهود "أوبك+" واستعادة الاستقرار في سوق النفط باستخدام أساليبها الخاصة.
كما أعرب الكرملين عن تفاؤل حول الاتفاقيات التي توصلت إليها دول "أوبك+" أمس الخميس بشأن تخفيضات إنتاج النفط لدعم أسواق الطاقة. وقال المتحدث بإسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، خلال حديثه للوسائل الإعلام اليوم الجمعة، إن "الرئيس بوتين قد رحب بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في مجال النفط".
وفي وقت سابق اليوم أجرى الرئيس الروسي، والرئيس، الأمريكي والملك السعودي مباحثات هاتفية بشأن الوضع في سوق النفط وأكد القادة الثلاثة على أهمية استعادة استقرار سوق النفط والاقتصاد العالمي.
من جهته أعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن تقديره للاتفاق والتفاهم بين دول "أوبك+". وأكد في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : أرحب بالاتفاق التاريخي الذي تم التوصل إليه بين دول "أوبك+"، والذي يساهم في استقرار سوق النفط وانتعاش الاقتصاد العالمي". وأضاف: "أهنئ جميع الوفود على الجهود العظيمة والتوصل الى التفاهم".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب