news-details
فن وثقافة

'البرج' ينبش في معاناة اللاجئين الفلسطينيين

 

 يسلط فيلم "البرج " (إنتاج 2018)، الضوء على الجانب الإنساني من حياة ومعاناة اللاجئين الفلسطينيين في ظل المنفى والاغتراب جراء الاحتلال الإسرائيلي.
وتدور أحداث الفيلم خلال 77 دقيقة، حول قصة "وردي"، وهي طفلة عمرها 11 عاما، تعيش مع أسرتها بمخيم للاجئين ببرج البراجنة بلبنان، حيث ولدت إلى جانب عشرات الأشخاص بهذا المخيم.
وتتعرف وردي على تاريخ عائلتها وتاريخ اللاجئين الفلسطينيين من خلال قصص ترويها لها ثلاثة أجيال سابقة من اللاجئين.
وخلال الفيلم يمنح الجد الذي ما يزال يحلم بالعودة إلى منزله في فلسطين، مفتاح المنزل لوردي، لكنها تظن أنه فقد الأمل بالعودة، فتقرر صعود طوابق البرج، بحثا عن طريقة تعيد إليه الأمل.
ويرصد المخرج غرورود، استمرار وردي في صعود الطوابق لتتوقف عند كل بيت تقابل شخصا منه يتحدث لها عن صفحات تاريخ فلسطين، فتكتشف أمورا وحقائق لم تكن كطفلة تعلم بها.
ويقوم بالأداء الصوتي للشخصيات في الفيلم كل من رومنيا عدل كسرافي، ومحمد بكري، ونجلاء سعيد، ومراد حسن.
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..