الحَجر في سفينة نوح (كورونا)

مسرحيّة قصيرة من فصل واحد؛ مأساة   شخصيّات المسرحيّة: ليلى: فتاة جميلة نحو الاربعين من عمرها ورد: زوج ليلى نحو الستّين من عمره سامر: عشيق ليلى، من أبناء جيلها، وسيم جدًا، تدعوه ليلى بقي

العزلة في ظلال الكورونا

في هذا الزمان الغريب تخيّم على الانسانيّة غيمة سوداء، ظهرت خلسة، جاءت من المجهول وحُبلى بالمفاجئات.  لأول مره تقف الإنسانية، على ابواب المجهول الضبابيّة، عاجزة عن ايجاد الحلول لفك شيفرة هذ

المنظمات شبه العسكرية التي أقيمت في فلسطين قبل النكبة

النجادة (1) كانت الثورة الفلسطينية الكبرى التي امتد لهيبها من 1936- 1939 قد توقفت عشية اشتعال فتيل الحرب العالمية الثانية، أما سبب هذا التوقف فيعود لأسباب كثيرة، لكن أهمها : قبول قادة هذه الثورة وخ

يلعن أبو الكورونا

أوامر "خليك بالبيت" التي فرضتها علينا (الست كورونا) كانت أوامر يجب أن ننفذها قسرًا، والحقيقة ان الجلوس بالبيت مع الزوجة امر جيد جدا، خاصة وأنه لا أحد في البيت ليزعجنا، لأن الاولاد والبنات،

نموذج الصين طريق للأمل العالمي المنشود

جمهورية الصين الشعبية تخطو بثبات وعناد وتحقق المنجزات تلو المنجزات وتحقق النصر الراسخ في مواجهة " فيروس كورونا " وما كانت هذه المنجزات العظيمة لتتحقق لولا ثبات وجاهزية الصين ولولا الخطوا

ترامب: ثلاث آفات

تضاءلت الإنسانية بإنجازاتها العلمية والحضارية العظيمة، التي فاقت الخيال، أمام فيروس الكورونا الحقير الذي لا تراه العين المجرّدة.  تضاءل الإنسان العارف العالِم، القامة العلمية المبدعة، وص

كوبا تكسر حصارها بجيوشها البيضاء وأخلاقيتها الساطعة

"عندي عن كوبا أشياء وأشياء، كوبا باقية أمًا... تلد الثورات وليست جارتها عاقر" إنّ التضامن الأممي المرسّخ في سجلّات الثوريين والمنبثق بدوره عن الأفكار الاشتراكية والشيوعية ما برح مكانه و

شمس الحصاد.. قمحٌ وتعاون وأمثال واغنيات

منذ ان عرفت الزراعة، وفي كافة الحقب والعصور التي تلتها، تكيف الفلاح في بلادنا مع تتابع الفصول الأربعة، وجعل مواسمه الزراعية تتناغم معها، فيزرع في الشتاء من المحاصيل ما يتحمل البرد، ويكتفي باق

المعنى التاريخي للصهيونية (2-2)

ان غالبية المؤرخين العرب الذين تناولوا في كتاباتهم موضوع الصهيونية، أجمعوا أن هرتسل هو من أسس وأقام الحركة الصهيونية، والحقيقة أنه يوجد فرق ليس بالفكر فقط بل بالنهج التنظيمي بين الحركة الصهي

التصويت الهُوّيّاتي: قد يفوز كلّ من المُصوتين والمُقاطعين

تُعدّ الهوية، بمستوييها الفردي والجمعي، نتاج صيرورة للظروف التي يعيشها الفرد والجماعة. فالظروف هي كل ما يقع عليها ويؤثر بها خارج الذات- إن وجدت أصلًا. فالهوية ليست ناظمًا لصفات ماهوية لا تتغير

حول "مآثر" وكالة المخابرات الامريكية في  غرب آسيا 

النهج المغامر والعدواني والمتآمر للولايات المتحدة الامريكية ضد شعوب غرب آسيا، مستمر منذ عقود طويلة وفي وقتنا الحاضر اصبح اكثر خطورة، وعدوانية ووحشية. ولا يكفي إلا التأمل بدقة في احداث الامس

فيروس "كورونا" وقشة بعير الرأسمالية

شغل فيروس كورونا العالم، وأعاد جدولة الأولويات بفعل قوته وسرعة انتشاره ووقوف مراكز الأبحاث الطبية عاجزة أمام معرفة أسبابه ومدة احتضانه وعلاجه لغاية اليوم. فيروس كورونا عدائي وهجومي، ومع أه

المناعةُ كنزٌ لا يفنى..

ما الذي يجعل فيروس كورونا يصيب عددا من الناس بينما يصمد آخرون في وجه العدوى رغم احتكاكهم المباشر بشخص مصاب سواءً أكان حاملا للفيروس أم مريضا؟ الإجابة هي في جهاز المناعة، الذي يشكل أداة المقا

العالم الأخلاقي الآني في جحور الكورونا، من صمود الصين مرورًا بالوضاعة الأوروبية وإلى التسلّق الاسرائيلي

 على الرغم من السدامية الشديدة التي رافقت البشرية بأجمعها جراء انتشار الوباء العالمي المستجد كوفيد19، أو ما يسمى بالكورونا، والتي طالت بدورها دولًا من أقصى نقاط العالم الى أقصاه الآخر، وانب

95 عاما على تأسيس أول تنظيم نقابي عربي فلسطيني

"جمعية العمال العربية الفلسطينية" يصادف يوم 21/3 الذكرى الـ 95 لتأسيس اول تنظيم نقابي في فلسطين، وبهذه الذكرى نقوم بإستعراض تلك المرحلة وكيفية تاسيس هذا التنظيم النقابي الفلسطيني، في ظل