news-details

اجتماع انتخابي حاشد في مجد الكروم

بمشاركة النائبة عايدة توما – سليمان ومرشح الجبهة الرفيق جابر عساقلة، غصت قاعة نادي توفيق زياد الثقافي في مجد الكروم، على اتساعها، مساء أمس الأول، بالجمهور المجدلاوي، وفي مقدمتهم رئيس وأعضاء المجلس المحلي الذين لبوا دعوة فرع الجبهة للاجتماع الانتخابي الأول.

افتتح الاجتماع وتولى عراقته الرفيق رشدي خلايلة الذي أكد أن كنس الأحزاب الصهيونية من الفرية لم يكن نتيجة مجد رفع شعار مقاطعة الانتخابات، وانما ثمرة نضال عنيد ومثابر خاضه أعضاء الحزب في القرية ضد أذرع السلطة من شرطة ومخابرات.

أما المرشح جابر عساقلة فقد أكد، في سياق حديثه، أن القضايا الحياتية لجماهير شعبنا الفلسطيني في هذه البلاد ستكون هي المحرك الأساسي لعمله في الكنيست وخارجها. وأضاف " يبقى النضال الجماهيري هو الأساس ويجب تحريكه بشكل أكبر وسأعمل على ذلك.وكان عساقلهأوضح، في مستهل حديثه، أنه وأولده الثلاثة رافضون للخدمة الاجبارية في جيش الاحتلال الإسرائيلي. وتطرق الى عمله في مؤسسة " شاتيل " التي وضع من خلالها قضية التعليم الالزامي المجاني من سن ثلاثة سنين وإلغاء ضريبة الأملاك سنة 2000.

وكانت الكلمة الأخيرة للنائبة عايدة توما سليمان فقالت إن تأكيد نتنياهو، في سياق رده على عارضة الأزياء اليهودية رويتم سيلع، أن دولة إسرائيل هي لليهود فقط وأن للآخرين حقوق فردية فقط ، يظهر للعيان بشكل جلي أنه ( نتنياهو) هو الذي يقود التيار الفاشي في البلاد. مضيفة أن جنون العظمة الذي يتملكه يزيده امعانا واصرارا لإكمال مشروعه السياسي "أرض إسرائيل الكبرى"، وهو عرّاب وحدة أحزاب اليمين لضمان دخول الكهانيين الى البرلمان الإسرائيلي.

وتطرقت توما - سليمان الى قرار لجنة الانتخابات بإلغاء ترشيح الرفيق عوقر كسيف من قائمة الجبهة بقولها: إن العنصرية في اسرئيل لن تقف عند العرب فحسب وانما طالت القوى الدمقراطية اليهودية. وأضافت إنها المرة الأولى التي يجري فيها ترشيح يهودي بسبب مواقفه اليسارية الرافضة للاحتلال والمؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب