news-details

الحزب الشيوعي في منطقة شفاعمرو يدعو لتكثيف العمل النضالي ضد سياسة الاحتلال والاستغلال

عقدت سكرتارية منطقة شفاعمرو الحزبية مساء الجمعة اجتماعها في نادي الحزب والجبهة في مدينة طمرة بحضور سكرتيري فروع الحزب من شفاعمرو وطمرة وعبلين وكابول وبحضور عضو المكتب السياسي للحزب الرفيق شرف حسان وسكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق فادي أبو يونس ورئيس لجنة المراقبة المنطقية الرفيق جهاد سعد للتباحث حول الوضع التنظيمي الحزبي في المنطقة وإقرار برنامج نشاطات سياسية وكفاحية.

افتتح الاجتماع سكرتير منطقة شفاعمرو الرفيق صبري حمدي مرحبا بالحضور ومستذكرا هول الفقدان لرفاق غادرونا الرفيق عادل أبو الهيجاء (أبو سلام) الذي عدد الرفيق صبري مناقبه ودوره في العمل الحزبي والبلدي والاجتماعي في حياة جماهيرنا العربية وبالأخص جماهير طمرة التي ترأس بلديتها لدورتين والرفيقة فاطمة شاهين صاحبة العطاء والتضحية والتفاني في خدمة نشاطات ونضالات وبرامج فرع الحزب في طمرة. وقد تم الوقوف دقيقة حداد تخليدا لذكرى الرفاق.

وقدم الرفيق شرف حسان عضو المكتب السياسي لحزبنا بيانا سياسيا أكد فيه واجب التصدي لسياسة حكومة إسرائيل في اجواء جائحة الكورونا وادارتها الفاشلة لهذه الازمة التي ولدت أزمات اقتصادية واجتماعية وعمقت الفقر والبطالة. واستعرض الأوضاع السياسية عالميا وموقفنا من موجة التطبيع بين دول عربية وإسرائيل ومحليا حول القائمة المشتركة واهمية تعميق وحدتها والتصدي لكل مؤامرات اضعافها وتمزيقها داعيا الى المبادرة والمبادأة لنشاطات وحراك سياسي والحضور الدائم في قضايا وهموم الناس وعلى راسها حوادث العمل والبطالة رغم جائحة الكورونا وتقييداتها على مستوى الحزب والمناطق والفروع. ومنوها لاستعداد الفروع في التحضير التنظيمي والسياسي لمؤتمر الحزب القطري. وقدم الر فيق صبري حمدي سكرتير المنطقة بيانا تنظيميا شاملا في جوهره تنظيم وتفعيل الفروع في المنطقة والمبادرة الى لقاء الشهر ضمن البرنامج التثقيفي المنطقي ابتداء من شهر تشرين الثاني القادم أولها الدعوة للقاء المنطقة الموسع مع كل نواب الجبهة في المشتركة.

وبعد ان ناقش الرفاق الحاضرين البيانات المقدمة قدم الرفيق فادي أبو يونس ملاحظاته ردا على تساؤلات الرفاق الحاضرين ملخصا ومنوها لأهمية الصراحة والمواجهة والنقد والنقد الذاتي في الحزب

وقد تم في نهاية الاجتماع اتخاذ القرارات التالية:

*رفض لمخططات تصفية القضية الفلسطينية والاتفاقيات التي هدفها ضرب إمكانية الوصول الى سلام حقيقي وما اتفاقيات التطبيع الا خدمة لمصالح إسرائيل وحلفائها.

*ان حكومة إسرائيل تدير الازمة الحالية المتمثلة بجائحة كورونا بشكل فاشل يضرب مصالح الطبقات العمالية وأصحاب المصالح الصغيرة وكل افراد المجتمع مما يتطلب تقوية وتحريك قوي لحركات الاحتجاج في المنطقة ضد سياسة حكومة إسرائيل سياسة الاحتلال والحرب. على مفارق الطرقات وفي مداخل قرانا بصفتنا أيضا من أكثر المتضررين من هذه السياسة.

*التحذير من سوء الوضع الاقتصادي المؤدي الى ظواهر العنف وقتل النساء في المجتمع والجريمة المنظمة واستنهاض ارادات فروعنا الحزبية في المنطقة لمواجهة هذه الآفات والوقوف الى جانب قضايا جماهيرنا وتكثيف الحراك أيضا في القضايا الاقتصادية والاجتماعية.

*التحذير من محاولات ضرب وحدة القائمة المشتركة والاجدى والمفيد والأجدر العمل على تطوير عمل وأداء القائمة المشتركة والدعوة لعقد جلسة مع نوابنا في الكنيست.

*العمل من اجل التوعية لمنع انتشار وباء الكورونا.

*التضامن مع الأسير ماهر الأطرش والمطالبة بإطلاق سراحه والغاء أوامر الاعتقال الإداري سيئة الصيت ضده.

*التضامن مع رافضة التجنيد لأسباب ضميرية الشابة هيلل رابين (19 عاما) من بلدة هاردوف، قرب شفاعمرو.

مظاهرة منطقة شفاعمرو تضامنًا مع الاسير الاخرس

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب