news-details

توما سليمان: قرار التوصية بغانتس لصدّ نتنياهو لم يكن سهلا

قالت النائبة عايدة توما سليمان، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، إن قرار التوصية بتكليف بيني غانتس لتشكيل الحكومة، لم يكن قراراً سهلاً، وتناقشنا حوله كثيراً، وعقدت جلسات عديدة، وفي نهاية المطاف اتخذنا القرار من منطلقين في الأساس، من المبدأ الذي وضعناه لأنفسنا، وهو سد الطريق أمام اليمين الفاشي برئاسة نتنياهو لتشكيل حكومة جديدة، ومنع استمراره في الحكم، ولدرء المخاطر التي قد تتأتى من ذلك. 

وأضافت توما سليمان، لقد اعتمدنا أيضاً ما طرحناه من قضايا في المفاوضات التي جرت بيننا وبين كتلة كحول لافان، فقد طرحنا مجمل القضايا الحارقة، التي تعاني منها جماهيرنا العربية على المستوى المدني، وبطبيعة الحال إلى جانب القضية السياسية، القضية الفلسطينية. وتقدمنا في بعض الأمور وأنجزنا تفاهمات، وفي البعض الاخر ما زال الحوار دائراً.

وقالت توما سيلمان قائلة، نحن على وعي بأنه قد تكون مبادرة، وهي قائمة لدى نتنياهو، لاستغلال وباء الكورونا والضغط باتجاه حكومة ما اسمواه حكومة طوارئ، او حكومة وحدة.  ونحن سنقف ضد أي حكومة يقف على رأسها نتنياهو، وتحاول حتى استغلال وباء الكورونا.

وشددت توما سليمان على أن الوباء الحقيقي الذي يجب ان يزول هو اليمين الفاشي، هذا ما ارتأيناه، ووضعنا نصب أعيننا فرض هيبة ومكانة جماهيرنا العربية، وهيبة مشاركتنا السياسية على الخارطة في اسرائيل وفعلنا ذلك. 

وختمت توما سليمان قائلة، الآن ننتظر لنرى التطورات، ولكن كونوا على ثقة بأن هيبة وكرامة جماهيرنا، وقضايا جماهيرنا ومواقفنا السياسية، وصد اليمين الفاشي هي بمجملها المعادلة التي تقود قرارتنا. فقد دخلنا الانتخابات موحدين ونخرج من موضوع التوصية موحدين ونبقى في المستقبل موحدين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب