news
الجماهير العربية

جبهة بيت جن: تاريخنا ومواقفنا وطرحنا تعطينا المصداقية لطرق كل باب ولكل الناخبين

 بعد اتصالات مكثفة وزيارات بيتية قام ويقوم بها الرفاق، عقد فرع الجبهة اجتماعا لاستمرارية خطة عمل لتحقيق نجاح أكبر لقائمة الجبهة والعربية للتغيير، وعبّر الرفاق عن حماسهم لهذه الشّراكة واستعدادهم لبذل المزيد من الجهود لنصرة القائمة، فبالاضافة الى ما تم من زيارات واتصالات مشجعة تقرر عقد عدد من الحلقات البيتية والزيارات من قبل مرشحي القائمة وتوزيع منشور الى الاهالي عن القضايا المزمنة والملتهبة التي تعاني منها قريتنا وفي طليعتها ازمة السكن ومخالفات البناء والغرامات الفاحشة التي تطال آلاف اصحاب البيوت بحجة البناء غير المرخص والطرق الثعلبية والمخططات الجهنمية للامعان في مصادرة الأرض الباقية وسياسة التمييز في المجالات كافة. وفضح الزيف والكذب السلطوي حول المساواة.

هذا الاضطهاد هو بمسؤولية كل الأحزاب الصهيونية بلا استثناء، بالرغم من قانون التجنيد العسكري الاجباري البغيض والخطير، فالتمييز يشمل الشباب وبضمنهم جنود مسرّحين.

ان تجربة عشرات عديدة من السنين منذ مصادرة أرض الخيط واستشهاد وجرح عدد من السكان سنة 1948 على يد الهاجاناه الى قوانين كامينتس والقومية، كلها سلسلة من التمييز العنصري ولا يمكن لأي رتوش ان تجمّل هذه السياسة البشعة، فقط بالوحدة الكفاحية حصلنا على ما حصلنا من حقوق مثل موقعة الزابود، وآن الاوان لفحص تاريخ ومواقف هذه الأحزاب الصهيونية الحاكمة وجوهرها ودورها، بالرغم من وجود بعض المرشحين الدروز في هذه الأحزاب، فهل جاء ذلك بأية فائدة أم أن العكس هو الصحيح، وكان الاجتماع قد عقد في بيت الرفيق محمد نفاع وتكلم فيه مع عدد من الحضور ومنهم د. محمد جمال زيدان.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب